أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس وزراء مالي يشيد بدور الجزائر في استقرار بلاده

أشاد رئيس الوزراء المالي، سوميلو بوباي مايغا، بـ"الدور الهام" للجزائر في استقرار بلاده، عبر رعاية مفاوضات سلام سابقة، بين سلطات باماكو والمتمردين في الشمال.

جاء ذلك في تصريح له لدى وصوله الجزائر، أمس السبت، في زيارة تدوم يومين؛ حيث كان في استقباله نظيره أحمد أويحيى.

وفي حديث للتلفزيون الحكومي الجزائري، قال مايغا: "إنها زيارتي الأولى الرسمية خارج مالي (تم تعيينه في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي)، وهذا ليس من الصدفة".

وأضاف: "الجزائر ليست بلدا أجنبيا بالنسبة لي وللماليين؛ فهي تلعب دوما دورا كبيرا وهاما في استقرار بلادنا".

وأوضح مايغا أن "الجزائر تدخلت في مناسبتين لمساعدة الماليين على الجلوس مع بعضهم لأول مرة عام 1992، والثانية قبل عامين حيث أن الأساس في سياسة مالي سواء داخليا أو خارجيا هو اتفاق السلام الذي نتج عن مسار المفاوضات بالجزائر".

وعام 2014، احتضنت الجزائر المفاوضات بين حكومة باماكو والحركات السياسية والعسكرية شمالي مالي؛ حيث توّجت بتوقيع اتفاق سلام في يونيو/حزيران 2015.

وأمس الجمعة، قال بيان لرئاسة الوزراء الجزائرية، إن "زيارة المسؤول المالي (مايغا) تندرج في إطار تقاليد الحوار والتشاور القائم بين البلدين، كما ستكون مناسبة للتعاون الثنائي وآفاق تدعيمه وتوسيعه".

وأضاف: "الزيارة ستسمح أيضا بالتطرق إلى القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك ومنها خاصة الوضع في منطقة الساحل". 

كتاب الموقع