أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس وزراء جمهورية أفريقيا الوسطى يطالب برفع حظر الأسلحة عن بلاده

شارك رئيس وزراء أفريقيا الوسطى ، سيمبليس ماتيو ساراندجي ، في مظاهرة جمعت حوالي 3000 شخص في العاصمة بانغي، للمطالبة برفع حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.

وسينظر مجلس الأمن يوم الخميس في أمر التجديد لهذا الحظر ، الساري منذ عام 2013، حين فرض مجلس الأمن الدولى حظرا على الأسلحة عندما غرقت أفريقيا الوسطى فى فوضى مع اشتباكات طائفية واسعة النطاق، ثم رفعت لجنة الجزاءات بالمجلس عام 2017 القيود المفروضة على توريد الأسلحة الروسية إلى قوات أفريقيا الوسطى ولأعضاء المجلس.

رئيس الوزراء ماتيو سيمبلايس ساراندجي، قال على منصة في ساحة الشهداء، في تظاهرة ضمت نحو 3000 شخص في استاد بانغي: "هناك حظر يجب رفعه، هذا الحظر أصاب قواتنا الدفاعية والامنية بالضعف." وطالب  ساراندجي برفع حظر الأسلحة المفروض منذ عام 2013 من قبل الأمم المتحدة.

وأضاف  ساراندجي "تحترم الحكومة الحظر ، بينما تحصل الجماعات المسلحة على الأسلحة، إن شعب جمهورية وسط أفريقيا لا يستطيع فهم قانون الكيل بمكيالين " حسب قوله.

هذه التظاهرة ، التي نقلت حسابات حكومية على شبكات التواصل الاجتماعي صورا لها ، أقيمت في وقت تجري فيه في سوبا الضاحية الجنوبية للعاصمة السودانية الخرطوم وسط حماية مشددة، محادثات سلام بين الأطراف المتنازعة في إفريقيا الوسطى تحت رعاية الاتحاد الإفريقي، وبحضور وزراء الخارجية بدول الجوار ومفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام. بهدف إنهاء عقود من النزاع في هذا البلد.

ومنذ عام 2013، تشهد غالبية مناطق جمهورية أفريقيا الوسطى سيطرة الميليشيات المسيحية المتطرفة التي ترتكب أعمال عنف وتجاوزات لا حصر لها.

 

 

كتاب الموقع