أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس وزراء إثيوبيا: إفريقيا تتحدث بصوت واحد لكي تعكس مصالحها

انطلقت، أمس السبت، في مقر الاتحاد الإفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اجتماعات الدورة الحادية عشرة الاستثنائية لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية.

وخاطب في الجلسة الافتتاحية كل من الرئيس الرواندي بول كاغامي ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد ورئيس المفوضية موس فكي، مرحبا برؤساء الدول والحكومات المشاركين في أعمال القمة. ويميز هذه القمة بمشاركة رئيس الوزراء أبي أحمد لأول مرة بعد تعيينه رئيس للوزراء.

وقال رئيس الوراء أبي أحمد إن إفريقيا تتحدث بصورت واحد لكي تعكس مصالحها.

وأضاف رئيس الوزراء أن إصلاح الاتحاد أمر مهم وأساسي، موضحا: أن القمة تأتي في وقت مهم في ظل التحديات التي تواجه القارة وفي وقت الزيادة التنافسية.

وتابع رئيس الوزراء: "لا يمكنا أن نواجه هذه التحديات بشكل منفرد ويجب أن نتحد سويا".

وذكر رئيس الوزراء: "نحن بحاجة إلى مفوضية تتسم بالكفاءة"، مضيفا: "حين نذهب إلى الإصلاحات يجب أن يكون هناك آلية المحاسبة والمسؤولية بالإضافة إلى الالتزام بالتنفيذ، فهو أمر ضروري".

من جهته، قال الرئيس الرواندي بول كاجامي والرئيس الحالي للاتحاد، أن الهدف الأساسي لهذه القمة تعزيز الإصلاح المؤسسي بالإضافة إلى أن نجعل إفريقيا أقوى ونعطي لشعوبنا مستقبل مشرق.

وستبحث القمة القضايا المتعلقة بعملية الإصلاح المؤسسي للاتحاد على ضوء المخرجات التي تم التوصل إليها خلال الاجتماعات السابقة والهادفة الىتطوير فعالية أداء الاتحاد بما في ذلك إصلاح مفوضية الاتحاد الإفريقي واختيار قيادات العليا للمفوضية فضلا عن الإصلاحات الإدارية والمالية.

كتاب الموقع