أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس مينوسما "محمد صالح اناديف" يتحاور مع ديبي حول البعثة في مالي

الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، رئيس البعثة المتكاملة متعددة الأبعاد للأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما)، التشادي محمد صالح اناديف، قابل يوم الاثنين في انجامينا رئيس الدولة التشادية ، الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي إدريس ديبي إتنو لإطلاعه على مهمته على رأس مينوسما.

"بعد سنة من العمل في مالي ، جئت لتوضيح الوضع لرئيس الدولة إدريس ديبي ، الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي . شكرت العمل الذي يقدمه تشاد ، الذي أرسل مؤخرا تجهيزات عسكرية عززت القدرات العملياتية لوحدتها التي تعد الأكبر من حيث عدد الجنود" يقول ماهامات صالح الناديف بعد الخروج من اللقاء.

و في حديثه عن الأوضاع في مالي، أشار رئيس مينوسما إلى أنها "صعبة جدا ، حتى لو كان تقدما ملحوظا قد تم إحرازه" . يمكننا أن نقول في هذه المرحلة أنه كان باستطاعتنا أن نعمل أفضل" يقول صالح ، مضيفا "نواصل النقاش مع الجميع لتقدم عملية السلم"

"في مالي هناك اتفاق سلام مع عدد من الحركات التي وقعت اتفاقا مع الدولة لكن هناك دخيل ثالث يتكون من إرهابيين يتكاثرون اليوم في الساحل ، لا يعرفون حدودا و لا وجهة لهم . هؤلاء هم من يشكلون التهديد الرئيسي" يحذر رئيس مينوسما مضيفا "الإرهاب لا يتوقف فقط على مستوى مالي. كثير من الدول على الشريط الساحلي يمسها الإرهاب" ، مطالبا كل الدول بــ"توحيد الجهود للقضاء على هذا الشر"

كتاب الموقع