أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس كينيا ينعى جنود بلاده الذين قتلوا في الصومال

نعى الرئيس الكينى أوهورو كينياتا أمس الاثنين تسعة من جنود بلاده قتلوا بعد أن استهدفت السيارة التى كانوا يستقلونها بعبوة ناسفة بالقرب من الحدود بين الصومال وكينيا يوم الأحد الماضي.

وذكر كينياتا أن الجنود الذين قتلوا كانوا جزءًا من بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال (أميصوم) وأنهم ضحوا بحياتهم لبلادهم وتعهد بعدم التراجع أبداً حتى يتم إخراج الإرهابيين من الصومال.

وقال: “شعرت بالفزع والحزن عندما علمنا أننا فقدنا تسعة من الشباب الوطنيين في هجوم إرهابي جبان في الصومال. هؤلاء الرجال ضحوا بحياتهم من أجل بلدهم ، ومن أجل السلام

وكانت العبوة الناسفة التي يشتبه في أنها قد زرعها مسلحو حركة الشباب قد ألحقت أضرارًا بالغة بالمركبة العسكرية التي كانت جزءًا من قافلة، وقد تم نقل جنديين آخرين تعرضا لإصابات خطيرة خلال الحادث جوا إلى وجير في شمال شرق كينيا لتلقي العلاج.

وقال كينياتا إن المهمة التي قدم الجنود الكينيون من أجلها كل شيء ستستمر إلى أن “يهزم الإرهابيون الشريرون من حركة الشباب، ويصبح شعب الصومال آمنًا مرة أخرى”.

كتاب الموقع