أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس غينيا يؤكد رغبة بلاده لإقامة علاقات تجارية واستثمارية مع الأردن

أكد رئيس جمهورية غينيا الفا كوندى، رغبة بلاده الكاملة لإقامة علاقات تجارية واستثمارية مع الأردن وتقديم تسهيلات لشركات المملكة، داعيا القطاع الخاص الأردنى للتعرف على الفرص الاستثمارية والتجارية المتوفرة فى بلاده.

وقال الرئيس الغيني، الذى يرأس كذلك الاتحاد الأفريقى - خلال الملتقى الاقتصادى الأردنى الغينى الذى نظمته غرفة صناعة عمان مساء الأحد - إن الدول الإفريقية تسعى اليوم لأن تكون صوتا واحدا وأن تندمج اقتصاديا، وأن تحل مشاكلها بنفسها من دون تدخلات خارجية إلى جانب إقامة منطقة تجارية حرة وتحسين ظروف سكانها، مؤكدا ضرورة أن يختار أصحاب الأعمال الأردنيين بلاده نقطة انطلاق للقارة الأفريقية وأن يتم توسيع مشروعات استثمارية مشتركة.

ولفت كوندى إلى أن غينيا تشهد اليوم تحولات اقتصادية كبيرة وتعمل على حل الكثير من المشكلات التى تواجهها بمجالات الطاقة والمياه والنقل والبنى التحتية وتحسين الوضع الصحى والقضاء على الأوبئة.

من جانبه، أكد وزير الدولة الأردنى لشئون الاستثمار مهند شحادة، أن الأردن يولى أهمية كبيرة لأسواق القارة الأفريقية؛ حيث سعت الحكومة إلى فتح قنوات الاتصال مع دول القارة، بما فيها دول السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (كوميسا).

وقال شحادة إن الأردن أصبح مركزا محوريا للتجارة والاستثمار فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث توفر المملكة واحدا من أكثر بيئات الأعمال والاستثمارات مرونة فى المنطقة، وتبنى برامج من شأنها تحسين تراتبية المملكة عالميا.. منوها بتقرير البنك الدولى الصادر مؤخرا والذى أظهر تقدم الأردن 15 مركزا على سلم مؤشر سهولة ممارسة الأعمال.

وأشار إلى أن السوق الإفريقية تتصدر أولويات القطاع الصناعى الأردنى فى ظل سعيه لإيجاد أسواق تصديرية جديدة، بسبب الظروف الحالية التى تمر بها المنطقة والتى أدت إلى إغلاق كبرى الأسواق التقليدية للأردن.

بدوره، أكد رئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي، أهمية إيجاد آليات جديدة لترسيخ التعاون وإزالة المعيقات وتعزيز التجارة والاستثمار المتبادلين، من خلال قيام شراكات كبيرة فى القطاعين الحكومى والخاص فى البلدين.

وأشار الحمصى إلى أن الأردن يمكن أن يكون بوابة لصادرات غينيا إلى دول الخليج والعراق وإعادة الإعمار فى سوريا، وفى المقابل تكون غينيا بوابة للصادرات الأردنية إلى دول غرب ووسط إفريقيا.

وكان الرئيس الغينى ألفا كوندى قد وصل إلى عمان اليوم فى زيارة عمل إلى المملكة تستمر عدة أيام، يجرى خلالها مباحثات مع العاهل الأردنى الملك عبدالله الثاني، تتناول العلاقات بين البلدين ومستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

كتاب الموقع