أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس غامبيا يتهم تجمع "ايكواس" بإعلان الحرب على بلاده

اتهم رئيس غامبيا يحيى جامع المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (ايكواس) بإعلان الحرب بعدما قالت إنها تضع قواتها في حالة تأهب تحسبا لرفض جامع التنحي في نهاية ولايته في 19 يناير كانون الثاني.

كان جامع تعهد بالبقاء في السلطة رغم خسارته في الانتخابات الرئاسية يوم أول ديسمبر كانون الأول أمام أداما بارو ووعد في خطاب بمناسبة العام الجديد بث على التلفزيون الرسمي بالدفاع عن غامبيا في وجه أي اعتداء خارجي.

وبعد إعلان نتائج الانتخابات أقر جامع بهزيمته ثم غير موقفه بعد ذلك بأيام مما أثار مخاوف من احتمال إقدام قوى إقليمية على التدخل للإطاحة به.

وقال مارسل دي سوزا رئيس ايكواس الأسبوع الماضي إن التجمع وضع قواته في حالة تأهب.

وفي كلمته ندد جامع "بقرار ايكواس بشأن الموقف الحالي لفرض نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في أول ديسمبر بأي وسائل ممكنة."

وقال "هو في الواقع إعلان حرب وإهانة لدستورنا. أريد أن أقولها بوضوح تام. إننا مستعدون للدفاع عن بلدنا ضد أي اعتداء. لن تختار حكومتي أبدا هذه المواجهة لكن الدفاع عن سيادتنا واجب مقدس على كل أبناء غامبيا الوطنيين."

ووصف مراقبون فوز بارو المفاجئ وتنازل جامع في بادئ الأمر بعد 22 عاما في السلطة بأنها لحظة أمل في القارة.

وتدخل رئيس نيجيريا محمد بخاري كوسيط لايكواس لمنح جامع "خروجا مشرفا" لكن رئيس غامبيا قال إن التجمع لا يمكنه القيام بهذا الدور بعد الآن.

كتاب الموقع