أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس جنوب السودان يستجيب لطلب المعارضة بتقليص عدد ولايات البلاد

أعلن رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت عن تقليص عدد الولايات في البلاد من 32 ولاية إلى 10 ولايات استجابة لاقتراح المعارضة.

وقال التلفزيون الرسمي لجنوب السودان إن التنظيم الإداري الجديد للبلاد هو 10 ولايات و3 مناطق إدارية هي البيبور وروينق ومنطقة أبيي المتنازع عليها بين الخرطوم وجوبا.

ونقل التلفزيون عن كير قوله عقب اجتماع في جوبا لكبار مسؤولي الحكومة والجيش "توصلنا إلى تسوية في مصلحة السلام. أنتظر من المعارضة أن تفعل الأمر نفسه لتمهيد الطريق للاتفاق على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية" تتولى إدارة شؤون البلاد في فترة انتقالية تعقبها انتخابات لتشكيل حكومة جديدة.

وكان جنوب السودان يملك عشر ولايات عند استقلاله عن السودان في عام 2011 وفقا لدستور البلاد إلا أن الرئيس سلفاكير قرر رفع عدد الولايات إلى 28 ولاية في عام 2015 ثم إلى 32 في إجراء رفضته المعارضة في إطار الصراع على تقاسم السلطة و الثروات في البلاد.

واعتبرت المعارضة أن الإجراء يهدف إلى "رفع عدد حلفاء سلفا كير عبر منحهم مناصب مسؤولية في هذه الولايات".

وقال زعيم المعارضة ريك مشار حينها إنه لن يشارك في تكوين حكومة الوحدة الانتقالية "قبل حسم ملف قضيتي عدد وحدود الولايات والترتيبات الأمنية“.

وتزايدت الضغوط الدولية على رئيس جنوب السودان وزعيم المعارضة لحل خلافاتهما وفق المهلة المحددة بحلول 22 فبراير الجاري من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية كجزء من اتفاق السلام الموقع بينهما.

وبموجب اتفاق سلام شامل توصل اليه سلفا كير و مشار في عام 2018 تحت ضغوط من الأمم المتحدة والولايات المتحدة ودول في المنطقة وافق الجانبان على تشكيل حكومة وحدة بحلول 12 نوفمبر 2019 إلا أنه تم تأجيل تشكيل الحكومة 100 يوم بعد انقضاء المهلة بسبب استمرار الخلافات بين الطرفين.

كتاب الموقع