أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس الوزراء البرتغال: نتشرف بالمساهمة في عودة السلم إلى جمهورية وسط إفريقيا

عبر الوزير الأول البرتغالي آنتونيو كوستا عن تشرف بلده بالعمل مع الأمم المتحدة من أجل المساهمة في عودة السلم و الأمن في جمهورية وسط إفريقيا و إعادة إعمارها.

"إنه بالنسبة لنا شرف كبير أن نكون هنا ، أن نعمل للأمم المتحدة و لشعب جمهورية وسط إفريقيا من أجل مساعدتهم في إرساء الأمن و السلم و إعادة إعمار الدولة" يقول السيد كوستا في نهاية زيارة دامت عدة ساعات يوم الاثنين للعاصمة بانغي.

و قال كوستا الذي انتهز الفرصة لزيارة القوات الخاصة التي أرسلتها بلاده في يناير 2017 للمشاركة في قوات "مينوسكا" : "القوات  البرتغالية جاهزة لتنفيذ كل المهام المقررة من قبل قيادة مينوسكا"

مضيفا، "البرتغال تعمل أيضا ضمن البعثة الفنية للاتحاد الأوروبي لتكوين "فاكا" (FACA) . إذن، كنا ملتزمين بشكل كامل اتجاه البلد. كما جئت أيضا لأؤكد لسلطات البلد التزامنا بالمساهمة في تنمية جمهورية وسط إفريقيا"

و مشيرا إلى الروابط التاريخية بين بلده و جمهورية وسط إفريقيا "حيث عمل و عاش الكثير من البرتغاليين"، قال آنتونيو كوستا "إن مهمتنا ضمن الأمم المتحدة و الاتحاد الأوروبي هي مهمة صداقة اتجاه شعب وسط إفريقيا و يمكن أن تحسبوا علينا كما نحسب عليكم"

و التقى الوزير الأول مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في وسط إفريقيا و مع قائد قوات "مينوسكا".

و في الأخير، استقبل من طرف رئيس الجمهورية غاستون تواديرا.

كتاب الموقع