أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس الوزراء الإيطالي يزور إثيوبيا وإريتريا

من المقرر أن يؤدي رئيس الوزراء الإيطالي"جوزيبي كونتي" يومي الخميس والجمعة المقبلين، زيارة إلى إثيوبيا وإريتريا، وهي أول زيارة من نوعها لرئيس حكومة إيطالية للدولتين بالقرن الإفريقي منذ سنوات.

وتأتي زيارة المسؤول الإيطالي بعد توقيع إتفاقية السلام التاريخية بين أديس أبابا وأسمرة، أواسط سبتمبر الماضي بمدينة"جدة" بالمملكة العربية السعودية.

ووفقا لوسائل الإعلام الإيطالية، تهدف الزيارة، بالدرجة الأولى،إلى دعم إتفاقية السلام الثنائية ودعم عمليات الإصلاح السياسي والإستقرار الإقتصادي بالدولتين الجارتين. وسيلتقي  كلا من نظيره الإثيوبي "آبي أحمد علي" والرئيس الإريتري"أسياس أفورقي" قبل أيام من إنطلاق مؤتمر إيطاليا-إفريقيا في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

يذكر أن  وزير الخارجية الإيطالي"إينزو موافيرو ميلانيزي" كان قد عقد نهاية الشهر الماضي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إجتماعا مع نظيريه الإثيوبي" ورقيني قيبو" والإريتري"عثمان صالح".

وذكرت وزارة الخارجية الايطالية حينها أن الإجتماع يندرج في إطار العلاقات الممتازة لإيطاليا مع البلدين. كما أشار رئيس الدبلوماسية الإيطالية  إلى أن السلام المحرز بين إثيوبيا وإريتريا هو "نتيجة كبيرة من شأنه أن يحدث آثارا إيجابية على المنطقة بأسرها" ويشكل "خطوة أساسية لتحقيق الإستقرار في القرن الإفريقي".

وقال"موافيرو" إن "إيطاليا على إستعداد  لمرافقة النمو الإقتصادي والتنمية المستدامة في إثيوبيا وإريتريا، عبر استراتيجية شاملة تشمل الإستثمارات وأنشطة التعاون وبرامج التعليم والتدريب المهني.

كتاب الموقع