أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس النيجر يحث دول الساحل على "تحسين استراتيجياتها" لمواجهة الإرهاب

أشاد رئيس النيجر محمد ايسوفو الجمعة بـ "النجاحات" التي أحرزها الجيش والقوى الحليفة في "التصدي للإرهاب" في منطقة الساحل، وحض دول المنطقة على "تحسين استراتيجياتها".

واكد ايسوفو في رسالة في ذكرى استقلال النيجر في 3 اغسطس 1960، أن "العمليات المشتركة التي قامت بها اخيرا قواتنا الدفاعية والأمنية والقوات المتحالفة التي تدعم تصدينا للإرهاب، مثل عملية برخان الفرنسية والقوات الخاصة الأميركية، قد تكللت بالنجاح".

اضاف ان "هذه النجاحات أتاحت القضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية وتدمير قواعدها".

واعتبر بناء عليه ان "جمع القوات" في اطار القوة المشتركة المتعددة الجنسية (النيجر ونيجيريا وتشاد والكاميرون) وقوة مجموعة دول الساحل الخمس (موريتانيا ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد)، يبدو "فعالا في مكافحة الجماعات الإرهابية والإجرامية".

وتنشط القوة المتعددة الجنسية منذ 2015 في حوض بحيرة تشاد ضد بوكو حرام. وأطلقت قوة مجموعة دول الساحل ضد الجهاديين في 2015 مدعومة بعملية برخان.

أشاد ايسوفو ايضًا بالجنود النيجريين "الذين عقدوا العزم أكثر من أي وقت مضى على القضاء على الإرهاب والجريمة المنظمة".

لكنه تدارك ان "بوكو حرام تؤكد ويا للأسف على رغم العمليات" العسكرية "قدرتها على الصمود".

كتاب الموقع