أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس النيجر "محمدو إسوفو" : التنمية هي الحل الوحيد لاحتواء الهجرة

صرح رئيس النيجر محمدو إسوفو خلال لقائه مع المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) أن التنمية تعد الوسيلة الوحدة لاحتواء الهجرة.

وأفاد بيان صادر عن "الفاو" أن المحادثات ركزت على أهمية معالجة الأسباب الكامنة وراء الهجرة التي تعد تحديا كبيرا في إقليم الساحل، ملاحظا أن الرئيس إسوفو شدد على ضرورة ضمان المزيد من التمويل لدعم تشغيل الشباب والتنمية الريفية.

وأكد غرازيانو دا سيلفا أن مسألة الهجرة تحتاج إلى مقاربة شاملة ومتكاملة تأخذ بعين الاعتبار عدة عوامل تؤثر في الهجرة بعضها ذات أبعاد زراعية وريفية.

من جانبه، أبرز الرئيس إسوفو العلاقة الوطيدة بين الإرهاب والأمن الغذائي وإدارة الموارد الطبيعية، مقدما عدة أمثلة على ذلك من إقليم الساحل. كما أشار إلى الروابط القائمة بين الفقر والهجرة ونقص الديمقراطية، داعيا البلدان إلى العمل معا من أجل احتواء الهجرة.

وأعرب الرئيس إسوفو خلال اللقاء عن امتنانه لدعم "الفاو" لبرنامج بلاده الهادف لتعزيز الأمن الغذائي وبناء القدرات الزراعية (مبادرة النيجريين يطعمون النيجريين) وتنفيذ سياستها الوطنية للتنمية الريفية.

وأوضح الرئيس النيجري في ملاحظاته عقب الاجتماع أن "الهدف يكمن في منع الجفاف من التحول إلى جوع ومجاعة، واجتثاث الجوع ومكافحة المجاعة اللذين يعاني منهما ثلاثة من كل أربعة أشخاص".

من جهته، هنأ مدير عام "الفاو" حكومة النيجر على اهتمامها بتحقيق الأمن الغذائي. وأشاد دا سيلفا بمبادرة "النيجريين يطعمون النيجريين" التي اعتبرها "برنامجا يعالج الجوع والأمن الغذائي وسوء التغذية والمرونة"، مبرزا أوجه الشبه مع البرنامج البرازيلي للقضاء على الجوع.

ولاحظ غرازيانو دا سيلفا كذلك أهمية تعزيز أنظمة تخزين المياه، داعيا الرئيس إسوفو إلى افتتاح برنامج "مليون خزان في الساحل" الهادف إلى الارتقاء باستخدام أنظمة تخزين مياه الأمطار لصالح الفئات الهشة، سيما النساء.

وأضاف مدير عام "الفاو" أن الهدف المنشود يتمثل في تمكين مليون شخص في إقليم الساحل من الحصول على مياه شرب آمنة وتعزيز إنتاجها الزراعي الأسري وتحقيق الفائض وتحسين الأمن الغذائي وفي مجال التغذية وتقوية المرونة لمواجهة تحول المناخ.

كتاب الموقع