أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس المفوضية الأوروبية يدعو إلى شراكة متوازنة مع إفريقيا

عبر رئيس المفوضية الأوروبية" جان كلود يونكر" عن قناعته بضرورة إقامة علاقة شراكة متوازنة مع إفريقيا في سبيل التصدي للهجرة غير الشرعية.

جاءت تصريحاته في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء، أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ حول حالة الإتحاد، وأكد على ضرورة التعامل مع مشكلة الهجرة القادمة بشكل خاص من إفريقيا من منظور مختلف.

وحثّ المؤسسات والدول الأوروبية على الخروج من قوقعة المانحين لأجل التنمية والتحرك باتجاه شراكة متوازنة مع الطرف الإفريقي, قائلا:"هم لا يحتاجون للإحسان، بل هم بحاجة لشراكة حقيقية، ونحن بحاجة لذلك أيضاً".

ودافع "يونكر"عن سياسة المفوضية الرامية إلى خلق حوالي 10 ملايين فرصة عمل في إفريقيا خلال عام 2020، عبر تنفيذ استراتيجية أوروبية للاسثمار في القارة والتي ستحدّ من تفكير الشباب الإفريقي في الهجرة.

كما دافع عن فكرة توسيع برنامج تبادل الطلاب والكفاءات العملية (إيراسموس)، ليشمل قارة إفريقيا أيضاً.

وتطرق "يونكر" إلى ما سمّاه الخطر القادم من الداخل، أي التيارات الشعبوية التي تتقدم في أوروبا وتهدد بنيان الإتحاد الأوروبي، مشيراً إلى ضرورة محاربتها عبر مزيد من التماسك، خاصة في أفق الإنتخابات الأوروبية القادمة في منتصف العام القادم، معلناً رفضه للهوية الوطنية التي تلغي الآخر.

كتاب الموقع