أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس "أرض الصومال" يصل أديس أبابا في زيارة رسمية

وصل رئيس إقليم "أرض الصومال"، موسى بيحي عبده، إلى إثيوبيا في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام، وكان في استقباله بمطار "بولي" الدولي بأديس أبابا، وزير الخارجية الإثيوبي "ورقنه قبيو".

وأشاد رئيس أرض الصومال، بعلاقات الإقليم، مع أديس أبابا، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإثيوبي، بالمطار.

وقال بيحي عبده، إن "شعبَي أرض الصومال وإثيوبيا تربطهما علاقات قديمة".

وأوضح أن زيارته لإثيوبيا تهدف إلى تعزيز العلاقات بينهما.

ولفت إلى أهمية أمن واستقرار منطقة القرن الإفريقي لبلاده، قائلا إن حكومته "تحظى بعلاقات جيدة مع دول المنطقة، وتهتم بأمن واستقرارها".

ومن المتوقع أن يلتقي رئيس إقليم أرض الصومال، الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي، برئيس الوزراء الإثيوبي "هايلي ماريام ديسالين".

بدوره، أكد وزير الخارجية الإثيوبية على ضرورة تعزيز العلاقة بين شعب أرض الصومال وبلاده.

جدير بالذكر أن زيارة بيحي عبده، لأديس أبابا، تعتبر أول زيارة خارجية له، منذ انتخابه رئيسا لـ"أرض الصومال"، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، في ثالث انتخابات ديمقراطية منذ 2003.

يشار إلى أن أرض الصومال (أو صومالي لاند)، وعاصمته "هرجيسا"، أعلن استقلاله عن مقديشو في 1991، إلا أن المجتمع الدولي لم يعترف به، ما تركه في مأزق قانوني، مع عجز الحكومة المركزية بسط سيطرتها عليه أو تمكن قيادته من انتزاع الاستقلال، أو دخول الجانبين في حوار.

وخلافا لباقي مناطق البلاد، فإن الإقليم الشمالي يتمتع بسلام نسبي، وتم تشكيل مؤسسات حكومية مستقرة فيه.

ووقعت أديس أبابا، وهرجيسا، في مايو/أيار 2016، اتفاقية لزيادة التبادل التجاري من خلال ميناء "بربرا"، بأرض الصومال، كما تجمع الجانبين علاقات دبلوماسية.

كتاب الموقع