أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

دعوة للحكومة الأوغندية للتحقيق في مقتل سائق أحد المعارضين

دعت منظمة العفو الدولية الحكومة الأوغندية إلى فتح تحقيق شامل ومستقل في مقتل سائق أحد زعماء المعارضة يوم الإثنين.

وفي تعليقها على مزاعم الشرطة الأوغندية بأن السائق "ياسين كاوومبا" قُتل "برصاصة طائشة" مساء الإثنين في تجمع سياسي، أكدت مديرة مكتب شرق إفريقيا والقرن الإفريقي والبحيرات العظمي بـ"منظمة العفو الدولية" جوان نيانيوكي على "ضرورة ضمان المساءلة حول جريمة القتل المأساوية هذه".

وأضافت نيانيوكي أنه "يجب كذلك على السلطات ضمان عدم لجوء الشرطة إلى القوة المفرطة في تعاملها مع التجمعات العامة. وينبغي التحقيق في الاستخدام غير القانوني للأسلحة النارية في التجمعات العامة، بما يشمل تجمعات الحملات الانتخابية، والتحقيق فيه كما يجب ووضع حد له".

وكان كاوومبا يعمل سائقا لعضو البرلمان عن المعارضة روبيرت كياغولانيي المكنى "بوبي واين".

وذكرت الشرطة الأوغندية أن كاوومبا لقي مصرعه "برصاصة طائشة" لدى سعي أفراد الشرطة لفض الاشتباكات بين أنصار سياسي آخر من المعارضة وأحد أعضاء "الحركة الوطنية للمقاومة" (الحزب الحاكم) في شمال أوغندا.

ووقعت الحادثة في آخر أيام الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية الجزئية في بلدية أروا المزمع إجراؤها اليوم الثلاثاء 15 أغسطس.

كتاب الموقع