أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

دعوة لإلغاء الديون عن الدولة الكونغولية

دعت منظمات المجتمع المدني المنضوية في منصة "الديون والتنمية"، الأربعاء في برازافيل، إلى إلغاء ديون الكونغو، معتبرة أن ذلك سيسمح للبلاد بتعبئة الموارد اللازمة لمواجهة الاحتياجات الاجتماعية والصحية والاقتصادية، حسب بيان صادر عن هذه المنظمات.

وتواجه الكونغو، كبقية العالم، الأزمة الصحية الناجمة عن وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). ومنذ أسبوعين، تخضع البلاد لحالة الطوارئ الصحية والحجر المنزلي لعامة السكان.

وأدى هذا الوضع إلى انخفاض قوي للأنشطة الاقتصادية، ما تسبب في انيهار الإيرادات الميزانية للدولة وفقدان آلاف فرص العمل مؤقتا.

وقال منسق المنصة، سامويل نداكابالا، "إن على مؤسسات بريتون وودز، إلغاء الديون الكونغولية، وتعبئة الموارد الموجهة نحو الشبكات الاجتماعية والدمج وإعادة دمج الشباب".

وأعربت منظمات المجتمع المدني كذلك عن قلقها إزاء مصير الشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية وأصحاب المبادرات الفردية الذين وعدت الحكومة بمواكبتهم من خلال صندوق التضامن الوطني الذي أنشئ لهذا الغرض.

وانتقدت غياب الإحصاءات الموثوقة لدى الوزارة المكلفة بالشركات الصغيرة والمتوسطة لضمان شمولية الإجراءات المستهدفة للفاعلين الاقتصاديين المتضررين من الأزمة الصحية.

كتاب الموقع