أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

دعوة الحكومة النيجيرية لمحاكمة الرعاة المتورطين في جرائم قتل

دعا الاتحاد الأوروبي, السلطات في نيجيريا لإلقاء القبض على الرعاة المتورطين في قتل عدد كبير من النيجيريين في شمال نيجيريا، بما يمكن للعدالة من أخذ مجراها.

وارتكب الرعاة الفولاني المسلحون 47 هجوما بين سنتي 2013 و2017 ، ما أسفر عن مقتل أكثر من 1878 رجلا وامرأة وطفلا في ولاية بينيو الواقعة بشمال وسط البلاد وحدها.

وتم يوم 11 يناير 2018 دفن 73 شخصا، بينهم نساء وأطفال، قتلهم رعاة في الساعات الأولى لسنة 2018 الجديدة. وبلغت حصيلة القتلى حتى الآن 91 شخصا.

ويستفاد من بيانات حكومة ولاية بينيو أن أكثر من 99427 أسرة طالتها أعمال العنف، بينما يعيش 170 ألف مواطن من هذه الولاية داخل عشرة مخيمات للنازحين.

وأفاد بيان صادر عن بعثة الاتحاد الأوروبي في أبوجا أن البعثة "قلقة حيال تصعيد عمليات القتل في النزاع بين الرعاة والمزارعين في نيجيريا. وإذ نرحب بزيارة الرئيس بوهاري إلى الولايات المتضررة، فنحن نحث الحكومة وكافة الفاعلين على التواصل من أجل الارتقاء بحوار بناء، سعيا للتوصل إلى حلول دائمة وسياسات اقتصادية مستدامة من شأنها تمكين الجميع من العيش في ظل السلام، أيا كانت عرقيتهم أو دينهم".

وأضاف أن "مرتكبي العنف يجب تقديمهم إلى العدالة كخطوة أولى. ويؤكد الاتحاد الأوروبي كامل دعمه للحكومة والشعب النيجيريين في محاربتهما للعنف بكل أشكاله، ويعبر عن تعاطفه مع أسر القتلى والجرحى".

كتاب الموقع