أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

حاكم ولاية بورنو: 100 ألف شخص قتلوا بسبب "بوكو حرام" في شمال شرقي نيجيريا

أعلن حاكم ولاية بورنو، شمال شرقي نيجيريا، الإثنين، أن 100 ألف شخص على الأقل قتلوا جراء عنف جماعة "بوكو حرام" في البلاد.

وقال كاشيم شيتيما، حاكم الولاية، في بيان له، "بينما سببت الحروب العنصرية في جنوب إفريقيا في مقتل 21 ألف شخص، خلال 46 سنة (1948-1994)، أودت بوكو حرام، وخلال سبع سنوات فقط بحياة 100 ألف شخص معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ".

وأوضح حاكم الولاية أن حوالي 2.1 مليون شخص شردوا جراء العنف، فيما ترملت نحو 55 ألف امرأة، ويتم 52 ألف طفل.

من جانبه، قال عيس غوساو، المتحدث باسم حاكم الولاية، في تصريح للأناضول، إن الحصيلة شملت قتلى من خارج ولاية بورنو.

يذكر أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، حذرت، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، من أن نحو نصف مليون طفل نيجيري سيواجهون المجاعة في شمال شرقي نيجيريا في 2017.

و"بوكو حرام" التي بايعت "داعش"، هي جماعة نيجيرية مسلحة تأسست في يناير/كانون الثاني 2002، وتقول إنها تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا حتى الجنوبية منها ذات الأغلبية المسيحية.

ويتمركز نشاط الجماعة، في شمال شرقي البلاد، وتمتد عملياتها إلى مختلف المدن النيجيرية علاوة على دول الجوار.

 

كتاب الموقع