أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

جيش زيمبابوي يستولي على السلطة بدعوى استهداف المجرمين المحيطين بموجابي

أكد جيش زيمبابوي يوم الأربعاء استيلاءه على السلطة في هجوم يستهدف ”مجرمين“ محيطين بالرئيس روبرت موجابي لكنه بعث بطمأنة على أن الرئيس البالغ من العمر 93 عاما وأسرته ”بخير“.

وفي كلمة مقتضبة عبر التلفزيون الوطني الذي سيطر عليه جنود أثناء الليل قال متحدث عسكري إن الجيش يتوقع عودة الأمور إلى ”طبيعتها“ بمجرد استكمال ”مهمته“.

وأكد ضابط في جيش زيمبابوي في بيان بثه عبر التلفزيون الرسمي، أن البلاد لا تشهد انقلابا عسكرياً وأن الرئيس روبرت موغابي وأسرته بخير، مفسراً ما يقوم به الجيش، بكونه مجرد «استهداف للمجرمين المحيطين» بالرئيس.

وقال الجنرال سيبوسيوي مويو وقد جلس بجانبه ضابط آخر، إن «هذا ليس انقلاباً عسكرياً على الحكومة، نود أن نطمئن الأمة بأن فخامة الرئيس (...) وأسرته بخير وأمان وسلامتهم محفوظة».

وقال شاهد عيان  : إن جنودا في زيمبابوي وعربات مصفحة أغلقت الطرق المؤدية إلى المقر الرئيسي للحكومة والبرلمان والمحاكم في وسط العاصمة هاراري وذلك بعدما قال الجيش إنه استولى على السلطة.

قالت السفارة الأمريكية في زيمبابوي في بيان نشره موقعها الإلكتروني إن سفير الولايات المتحدة في البلاد أمر كل الموظفين بالبقاء في منازلهم نظرا ”للغموض السياسي الحالي“ وسط تكهنات بانقلاب.

وجاء في البيان ”نحث الرعايا الأمريكيين في زيمبابوي على الاحتماء بأماكنهم لحين إشعار آخر“ مضيفا أن السفارة ستغلق أبوابها أمام الجمهور اليوم.

وانتشر جنود في مواقع بمدينة هاراري عاصمة زيمبابوي وسيطروا على هيئة البث الرسمية اليوم بعد أن وجه حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي الحاكم الذي يتزعمه الرئيس روبرت موجابي (93 عاما) اتهاما لقائد الجيش بالخيانة.

 

 

كتاب الموقع