أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

جوبا: نفضل تنفيذ اتفاق السلام على إنشاء محكمة جرائم الحرب

أعلنت حكومة جنوب السودان، الثلاثاء، أنها تفضل تركيز الجهود الدولية والإقليمية على تنفيذ اتفاق السلام الموقع مع المعارضة لمسلحة قبل نحو عام ونصف، على إنشاء محكمة لمحاسبة المتورطين فى جرائم حرب وانتهاكات ضد المدنيين.

وقال مايكل مكوى لويث، وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة فى تصريحات للصحفيين الثلاثاء من العاصمة جوبا، إن: "حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية فى البلاد تفضل تنفيذ اتفاق السلام وتحقيق الاستقرار على إنشاء المحكمة الهجين".

ونصت اتفاقية السلام في جنوب السودان الموقعة في أغسطس 2015، على إنشاء محكمة "هجين" لجرائم الحرب، مكونة من قضاة وطنيين وأفارقة، يتم اختيارهم بواسطة الاتحاد الإفريقي لإجراء محاكمات لـ"جرائم الإبادة الجماعية"، و"الجرائم ضد الإنسانية"، وجرائم الحرب، والعنف الجنسي، دون تحديد مدى زمني للتشكيل.

وأشار لويث إلى أن المجتمع الدولى والإقليمي بات "مهتما بالعدالة الانتقالية وإنشاء المحكمة الهجين "أكثر من تحقيق السلام "كأولوية سابقة على محاسبة المتورطين".

كتاب الموقع