أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

جنوب إفريقيا تستلم الرئاسة الدورية الشهرية لمجلس الأمن

 استلمت جنوب إفريقيا، الثلاثاء، الرئاسة الدورية الشهرية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وهذه ثاني مرة تتولى فيها جنوب إفريقيا هذه المسؤولية، منذ انتخابها لعضوية مجلس الأمن لمدة سنتين (2019-2020).

وفي هذا الصدد، سيرأس وزير العلاقات الدولية (الخارجية) ناليدي باندور، الأربعاء، نقاشا افتراضيا حول حوكمة وإصلاح قطاع الأمن، قبل أن يتولى الرئيس سيريل رامافوزا، في اليوم التالي، رئاسة نقاش افتراضي حول التعاون بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

وقال الناطق الرسمي باسم حكومة جنوب إفريقيا، كلايسون مونييلا، أن مشاركة جنوب إفريقيا في مجلس الأمن كعضو منتخب تأتي استمرارا لمقاربتها المستمرة حول الرؤية متعددة الأطراف المستمدة من الخبرة الوطنية للبلاد في التفكيك السلمي لنظام الفصل العنصري (الأبارثايد) والتوصل إلى تسوية سياسية تفاوضية.

وتابع أن "تركة الرئيس نلسون مانديلا وزخمه على درب الحل السلمي والشامل في جنوب إفريقيا يشكل حجر الزاوية في هدف هذه السياسة الخارجية".

وأضاف المسؤول الحكومي أن عضوية البلاد في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أتاح للبلاد فرصة المساهمة بشكل ملموس في تحقيق هدف الاتحاد الإفريقي المتمثل في إنهاء النزاعات وإسكات صوت البنادق في القارة بحلول العام 2020 .

كتاب الموقع