أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

جنوب إفريقيا: الحزب الحاكم يدرس موقفه من انسحاب البلاد من "الجنايات الدولية"

 أعلن حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، أن على الحكومة استشارة الحزب قبل مراجعة قرارها بشأن الانسحاب من المحكمة الجنايات الدولية.

جاء هذا بعد أن صرحت وزيرة العلاقات الدولية، لينديو سيسولو، الأربعاء الماضي، بأن حزب المؤتمر الوطني الإفريقي لمّح إلى أن القرار المثير للجدل بشأن انسحاب جنوب إفريقيا من المحكمة ربما قد يتم إلغاؤه.

وذكرت الوزيرة بأن قرار الانسحاب من محكمة الجنايات الدولية اتُّخذ "في عهد الحكومة السابقة"، و"قد تغيرت الأمور" بعد تنحي الرئيس السابق، جاكوب زوما. واضافت "سنفتح نقاشا جديدا. سنبحث الأمر وعندما ينتهي النقاش، سنحيل قرارنا إلى البرلمان".

من جانبه، أكد مسؤول الانتخابات في حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، فيكيلي مبالولا، أن قرار الانسحاب من "الجنايات الدولية" صودق عليه في مؤتمر انتخابي للحزب في جوهانيسبوغ في ديسمبر. "نحن لا نريد إدارة مصغرة للحكومة، لكن علينا أن ندرك أن الحكومة يمكنها أن تتحدث عن أي موضوع".

وكانت الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي قررت الانسحاب الجماعي من "المحكمة الجنايات الدولية"، لكن كينيا التي كانت صاحبة المبادرة بهذه الحملة إثر اتهام المحكمة الدولية لرئيسها ونائبه، يبدو أنها اليوم تراجعت عن موقفها.

كتاب الموقع