أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

جبهة المعارضة في غينيا تخطر المحكمة الجنائية الدولية بقمع الشرطة للمتظاهرين

أعلنت "الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية" التي تنظم منذ أكتوبر الماضي، مظاهرات ضد ترشح الرئيس ألفا كوندي لولاية ثالثة، أنها أخطرت المحكمة الجنائية الدولية بقمع الشرطة للمتظاهرين في البلاد.

وفي بيان أوضحت الجبهة أنها أرسلت إلى المحكمة الجنائية الدولية قائمة بأسماء 195 شخص جُرحوا خلال المظاهرات.

وأكد البيان أن ما لا يقل عن 324 من أنصار المعارضة أصيبوا بجروح خطيرة بينما لا يزال العمل جاريا لتحديد هويات 129 حالة.

واستنادا إلى الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية، تشمل القائمة المرسلة إلى المحكمة الدولية 59 جريحا أصيبوا بأسلحة قتالية و30 أصيبوا بمسيلات الدموع و10 بالضرب بالهراوات وخمسة بالاسلحة البيضاء بينما صُدم ثلاثة أشخاص آخرين بعربات قوات الدفاع والأمن.

وأكدت الجبهة لجميع الضحايا أنها ستناضل من أجل أن ينالوا حقهم في العدالة، داعية الضحايا الذين لم يسجلوا أنفسهم أن يتصلوا بالتنسيقية.

بيد أن البيان أشار إلى أن هذه الحصيلة المؤقتة لا تشمل فترات القمع الشرطي السابقة، مضيفا أن الحصيلة المؤقتة قد تتضاعف مريتن أو ثلاثا مع اكتمال أعمال التوثيق الجارية.

يذكر أن الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية التي تضم فاعلين من المجتمع المدني وفنانين وزعامات سياسية وغيرهم، بدأت منذ أكتوبر الماضي، تنظيم مظاهرات أرادتها سلمية لكنها آلت إلى العنف وسقط فيها ضحايا من المتظاهرين وقوات الأمن.

ورغم الجرحى والقتلى الذين سقطوا من أنصارها، أكدت الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية أنها ستواصل النضال حتى رحيل الرئيس كوندي عن السلطة.

وقد اختارت أحزاب الأغلبية، الأسبوع الماضي، الرئيس كوندي مرشحا للانتخابات الرئاسية القادمة، رغم أنه سيكمل ولايته الرئاسية الثانية في أكتوبر المقبل.

وسوف تجري الجولة الأولى من الاقتراع الرئاسي يوم 18 أكتوبر المقبل.

كتاب الموقع