أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

توقيع اتفاق عقد منتدى أعمال مشترك بين تركيا والاتحاد الإفريقي

وقعت تركيا ومفوضية الاتحاد الإفريقي أمس الاثنين، اتفاق إطار تعاوني لعقد منتدى الأعمال التركي الإفريقي الثاني، المقرر التئامه في أكتوبر / تشرين الأول المقبل بإسطنبول.

ووقع الاتفاق الذي شهده مقر الاتحاد بأديس آبابا، السفير التركي لدى إثيوبيا والاتحاد الإفريقي "فاتح أولوصوي" نيابة عن وزارة التجارة التركية، و"فيكتور هارسون" مفوض الشؤون الاقتصادية بالاتحاد الإفريقي.

وقال "أولوصوي" عقب التوقيع الذي تابعته الأناضول، إن بلاده تولي اهتماما بالشراكة مع قارة إفريقيا، "نأمل أن ينتج المنتدى الثاني اتفاقات تجارية ملموسة".

ويتوقع حضور رؤساء دول وحكومات ومسؤولين ورجال أعمال من 50 دولة إفريقية إلى المنتدى المرتقب، حيث حضر المنتدى السابق أكثر من 2000 شخصية من رجال الأعمال، و30 وزيرا.

كانت النسخة الأولى من منتدى التعاون التركي الإفريقي عقدت في نوفمبر / تشرين الثاني 2016 بإسطنبول.

بدوره، قال "هارسون" إن تحديات إفريقيا كبيرة، "إنها بحاجة إلى شركاء للمساعدة في تنفيذ المشاريع الرائدة في القارة"، مؤكدا أن "تركيا هي الشريك المفضل لإفريقيا".

ويوفر المنتدى منبرا لدوائر الأعمال التجارية من البلدان الإفريقية للاجتماع مع نظرائهم الأتراك، لتطوير شراكات جديدة تهدف إلى البناء والإنتاج والتسويق.

وبدأت أنقرة سياسة الانفتاح على القارة الإفريقية عام 1998، واكتسبت زخما مع إعلان الاتحاد عام 2008 تركيا شريكا استراتيجيا، بجانب عقد قمة التعاون التركي ـ الإفريقي بمدينة إسطنبول في العام نفسه.

والاتحاد الإفريقي، منظمة دولية تضم في عضويتها 55 دولة من القارة السمراء، وجاءت بديلا عن منظمة الوحدة الإفريقية عام 2002، وتهدف إلى تحقيق اندماج بين الأعضاء، وتأسيس سوق مشتركة.

كتاب الموقع