أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

توقع تعديل دستوري خلال الربع الأول لسنة 2020 في الكوت ديفوار

أعلن الرئيس الإيفواري الحسن وتارا، خلال مراسم تقديم تمنياته لأعضاء السلك الدبلوماسي والمسؤولين العموميين بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة، أن الربع الأول لسنة 2020 سيشهد إصلاحا دستوريا.

وصرح الرئيس وتارا أنه سيقترح على البرلمان (الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ) مشروع تعديل للدستور، موضحا أن هذا الإصلاح الدستوري لا يستهدف منع ترشح أي كان في الانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع تنظيمها خلال أكتوبر 2020.

وقال الرئيس الإيفواري "الجميع سيكون بإمكانهم الترشح، بما يشملني".

وكان وتارا قد تطرق، في كلمته إلى مواطنيه بمناسبة حلول السنة الجديدة، إلى إطلاق محادثات، خلال يناير الجاري، بين الوزير الأول أمادو غون كوليبالي وقياديي الأحزاب السياسية والمجتمع المدني، لاستكمال صياغة قانون الانتخابات الجديد.

وأضاف، في نفس الكلمة، "نعم، ستكون 2020 ، على غرار 2015 ، سنة انتخابية هادئة. أعدكم بذلك. ويمكنكم الوثوق بي".

يشار إلى أن الدستور الحالي الذي يكرس قيام الجمهورية الثالثة تم تبنيه بموجب استفتاء خلال أكتوبر 2016 ، قبل إصداره يوم 08 نوفمبر من السنة ذاتها.

كتاب الموقع