أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تنصيب المجلس الأعلى للشتات التوغولي

قام الوزير الأول التوغولي كومي سيلوم كلاسو قام، في لومي، بتنصيب المجلس الأعلى للشتات التوغولي.وتهدف هذه المؤسسة الجديدة إلى الارتقاء بمساهمة الشتات في تنمية البلاد.

وأعربت السلطات التوغولية التي تراهن على مساهمة التوغوليين المقيمين بالخارج في تحقيق التنمية الشاملة للبلاد، عن ارتياحها لتنصيب هذا المجلس الذي اعتبرته أداة حقيقية للتفاعل بين أفراد الشتات وإدماجهم.

وقال الوزير الأول "إن مواطنينا الذين فضلوا العيش في الخارج، يشكلون اليوم بامتياز خزانا من النساء والرجال الذين يتمتعون بمواهب وموارد ومؤهلات كفيلة بالمساهمة في النهوض بالتوغو".

ويضم المجلس 77 عضوا، مع مكتب يتكون من خمسة أعضاء يرأسهم كودزوفي أتيتسو المقيم في الكوت ديفوار. وتستمر ولايتهم ثلاث سنوات.

كما شارك أعضاء المجلس الأعلى للشتات التوغولي في ملتقى "نجاحات الشتات" الذي اختتمت أعماله الجمعة، بعد نقاشات دامت يومين.

يشار إلى أن التوغو شهدت، من 2014 حتى الآن، عدة أنشطة تهدف "للاستفادة" من الشتات، بينها تنظيم جلسات الشتات، وإعفاء التوغوليين المقيمين في الخارج ذوي الجنسية المزدوجة من التأشيرة، وتنظيم أسبوع "نجاحات الشتات"، من أجل الارتقاء بالكفاءات التوغولية في الخارج، واستغلال مقوماتها في مجال شبكات العلاقات والعمال، وتشجيعها على الاستثمار في البلاد.

وكشفت دراسة أصدرها المصرف الدولي مؤخرا، أن تحويلات أفراد الشتات التوغولي إلى بلادهم بلغت سنة 2018 حوالي 4ر1 مليون دولار أمريكي.

لكن هذه المقومات لا تزال غير مستغلة بالوجه المطلوب.ويستفاد من مصادر رسمية، أن حوالي مليوني توغولي يعيشون في الخارج، حيث يقيم نصفهم في بلدان إفريقية.

كتاب الموقع