أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تمويل المشروعات التكنولوجية في إفريقيا يقفز إلى مستويات قياسية في 2019

حققت تدفقات المشروعات المشتركة في القطاع التكنولوجي الإفريقي، تسارعاً ملحوظاً في عام 2019. وذكر تقرير سنوي لمؤسسة (وي تراكرز) السبت، أن إنشاء مشروعات تكنولوجية جديدة شهد تمويلات قياسية بلغت في العام الماضي 1.3 مليار دولار، وهو أول عام تتجاوز فيه تلك التدفقات حاجز المليار دولار.

وترصد مؤسسة (وي تراكرز) شركات القطاع الخاص التي زادت استثماراتها لبدء مشروعات في إفريقيا بغض النظر عن موقع مقرها الرئيس سواء داخل القارة أو خارجها، كما ترصد الصفقات المبرمة المثبتة من واقع البيانات الصحفية، وملفات ومستندات التأسيس التي يعلنها المستثمر أو الهيئات المنظمة.

وكانت مؤسسة (بارتش فينتشر) الراصدة لتمويل المشروعات في القارة، أشارت ـ في تقرير لها - أن تمويلات المشروعات التكنولوجية لامست حاجز المليار دولار، ويعيد مراقبون ذلك الاختلاف عوامل مرتبطة بأساليب القياس وطرق الرصد التي تتبعها المؤسستان.

وتبرهن الزيادة الفارقة في التمويلات المستثمرة بالمشروعات التقنية الإفريقية خلال العام 2019 ووصولها إلى 1.3 مليار دولار مقارنة بما يقل عن 200 مليون دولار في عام 2015، على مدى التطور المتسارع والنمو الكبير في قطاع المشروعات التكنولوجية في أرجاء القارة، ولاسيما خلال العقد الأخير.

وحققت مصر أيضاً نمواً قوياً على المستوى الإفريقي، حيث زادت الاستثمارات في المشروعات التقنية لأكثر من المثل خلال العام الماضي، والذي يعود فضله إلى التمويلات التي جمعتها شركة (سويفل) المصرية للنقل بالحافلات عبر تطبيقها الإلكتروني، وبلغت 4 ملايين دولار في يونيو الماضي، كما أنها توسعت في القارة وخارجها، وعلى النقيض انحسر عدد وقيمة التمويلات المستثمرة في المشروعات التقنية في دولة جنوب إفريقيا في عام 2019، بعدما اعتادت اعتلاء تلك القائمة إفريقيا خلال السنوات الماضية.

وتربعت نيجيريا وكينيا على قمة البلدان الإفريقية جنوب الصحراء التي كانت مقصداً لتدفقات التمويلات المشروعات التكنولوجية، واستحوذتا سوياً على نسبة 81.5 في المائة من حجم التمويلات المستثمرة في عام 2019.

واحتلت نيجيريا بمفردها صدارة القائمة من حيث عدد الصفقات أو قيمة المشروعات المتلقية للاستثمارات، والتي قفزت لتقترب من خمسة أمثال ما سجل في عام 2018.

وأشار تقرير مؤسسة (وي تراكرز) إلى أن حجم جولات التمويل أصبح أكبر بصورة واضحة في عام 2019، إذ شكلت 26 صفقة (تعادل نحو 6 في المائة من عدد الصفقات الإجمالية) نحو 83 في المائة من التمويلات المتدفقة في عام 2019.

ولفت التقرير إلى أن الجانب الأعظم من جولات التمويل استأثر بها قطاع التكنولوجيا المالية، الذي هيمن بدوره على معظم عمليات بدء التشغيل لمشروعات التقنية، بفضل رغبة الكثير من الشركات التمويلية العالمية العملاقة في دعم شركات التمويل التقنية الإفريقية.

ولأهمية قطاع التقنيات التمويلية الواعد في القارة الإفريقية، بدأ في الأفق تركيز جديد من الصين التي اختارت شركتي مدفوعات نيجيريتين جديدتين هما (أو باي) و(بالم باي) اللتين تلقيتا استثمارات وتمويلات مشتركة بقيمة 210 ملايين دولار من مستثمرين صينيين.

كتاب الموقع