أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تقرير أممي: إفريقيا تخسر قرابة 89 مليار دولار سنويا

أظهرت دراسة للأمم المتحدة، نشرت نتائجها الاثنين، أن أفريقيا تخسر قرابة 89 مليار دولار سنويا في صورة تدفقات مالية غير مشروعة مثل التهرب الضريبي والسرقة، وهو ما يفوق ما تتلقاه من مساعدات التنمية.

التقديرات الواردة في تقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الأونكتاد" المؤلف من 248 صفحة، وهى الأكثر شمولا حتى الآن بالنسبة لأفريقيا، وتظهر اتجاها متزايدا بمرور الوقت وهى أعلى من معظم التقديرات السابقة.

ووصف التقرير أفريقيا بأنها "دائن صافٍ للعالم"، وقال الأمين العام للأونكتاد، موخيسا كيتويى، إن "التدفقات المالية غير المشروعة تحرم أفريقيا وشعوبها من إمكانياتهم، وتقوض الشفافية والمساءلة وتضعف الثقة في المؤسسات الأفريقية".

فيما قال، جونيور ديفيس، رئيس وحدة السياسات والبحوث بقسم أفريقيا في الأونكتاد، إن الرقم من المرجح أن يكون أقل من الواقع، مستشهدا بمحدودية البيانات.

وفقا للتقرير، فإن ما يقرب من نصف الرقم السنوي الإجمالي البالغ 88.6 مليار دولار يعود إلى تصدير سلع مثل الذهب والماس والبلاتين.

وعلى سبيل المثال، شكل الذهب 77 في المائة من إجمالي الصادرات التي تعانى من نقص في الفواتير بقيمة 40 مليار دولار في عام 2015، كما أظهر التقرير.

كتاب الموقع