أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تعيين ميشال كافاندو رئيسا انتقاليا لبوركينافاسو

انتخبت لجنة مكونة من عسكريين ومدنيين في بوركينافاسو وزير الخارجية السابق ميشال كافاندو رئيسا للمرحلة الانتقالية، بعد ساعات من إعلان الحاكم العسكري إسحاق زيدا استئناف العمل بالدستور الذي علق عقب الإطاحة بالرئيس السابق بليز كومباوري.

 

 

 

واختير كافاندو في إطار اتفاق تم التوصل إليه بعد الإطاحة ببليز كومباروي الرئيس الذي حكم بوركينا فاسو لفترة طويلة في 31 أكتوبر بعد احتجاجات شعبية.

 

 

 

وسيعين كافاندو رئيسا للوزراء لتعيين حكومة مؤلفة من 25 عضوا ولكن سيحظر عليه ترشيح نفسه في الانتخابات المزمع اجراؤها في أواخر العام المقبل.

 

 

 

وقال كافاندو للصحفيين ولجنة مؤلفة من 23 عضوا إن "اللجنة رشحتني للتو لقيادة مصير بلادنا بشكل مؤقت. هذا أكثر من مجرد شرف لي. إنها مهمة حقيقية سآخذها بمنتهى الجدية."

 

 

 

وقال شهود إن اللجنة التي تضم أعضاء من الجيش وجماعات دينية وتقليدية والمجتمع المدني والمعارضة السياسية اختارته من بين خمسة مرشحين بعد اجتماع مغلق بدأ يوم الأحد استمر حتى الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين.

 

 

 

وسيباشر كافاندو أعماله حتى الانتخابات المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، غير أن تعيينه يجب أن يصادق عليه المجلس الدستوري قبل أن يعلن رسميا، ويتوقع أن يحدث ذلك سريعا.

 

 

 

وكان الاتحاد الأفريقي قد أمهل زيدا أسبوعين لإعادة الحكم المدني وإلا واجه عقوبات، وقام الأخير أمس الأحد بإعادة العمل بالدستور الذي علق عند الإطاحة بكومباوري.

 

 

 

 

كتاب الموقع