أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي والنيجر

صرح سفير الاتحاد الأوروبي لدى النيجر راوول ماتيوس بول, أمس الثلاثاء خلال نقاش في البرلمان الأوروبي أن ما لا يقل عن 70 ألف مهاجر مروا يوميا على النيجر باتجاه ليبيا سنة 2016 ، عبر بلدة أغاديس، قبل أن ينخفض عددهم إلى 4000 مهاجر يوميا سنة 2017 .

وأكد السفير أن "انخفاض عدد المهاجرين غير الشرعيين جاء نتيجة تظافر الجهود بين الاتحاد الأوروبي والحكومة النيجرية التي أصبحت شريكا استراتيجيا في مجال الأمن والهجرة".

وتابع الدبلوماسي الأوروبي أن "النيجر أصبحت شريكا مهما جدا بالنسبة للاتحاد الأوروبي بسبب موقعها الجغرافي الاستراتيجي"، مضيفا "نحن محظوظون بالتمتع بشريك جيد".

وأعلن أنه سيتم يوم 16 مارس المقبل في نيامي تنظيم مؤتمر لوزراء داخلية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا مع نظرائهم في مجموعة دول الساحل الخمس وكذلك من بلدان مصدر المهاجرين المتمثلة في الكوت ديفوار والسنغال وغينيا، بالإضافة إلى بلد العبور ليبيا.

وأشار السفير إلى أن الاتحاد الأوروبي والنيجر يتعاونان أصلا في قطاع الأمن من خلال البعثة الأوروبية (يوكاب) المكلفة بتدريب القوات المدنية لمحاربة الإرهاب، قبل توسيع هذا التفويض ليشمل إدارة الهجرة والحدود.

ويساعد المدربون القادمون من الشرطة الفرنسية والإسبانية السلطات النيجرية على تفكيك شبكات مهربي البشر.

ولاحظ الدبلوماسي الدبلوماسي أن عملية تقييم جارية حاليا حتى يقوم ضباط إيطاليون بتدريب وحدات من الجيش النيجري حول مراقبة القطر الوطني.

وأضاف بولا أن "هناك تعاونا قويا بين النيجر والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء".

كتاب الموقع