أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تعزيز الأمن في المناطق الصحية المتضررة من إيبولا شرق الكونغو الديمقراطية

أعلن بيان رسمي في كيغالي أن الأمم المتحدة والحكومة الكونغولية قامتا بتعزيز الإجراءات الأمنية لضمان حماية العاملين الصحيين على الميدان، على خلفية تنامي أعمال العنف التي تعرقل جهود التصدي لوباء إيبولا في شرق الكونغو الديمقراطية.

وذكرت منظمة الصحة العالمية أن هذه الإجراءات جاءت إثر هجوم شنته ميلشيا مسلحة مؤخرا على مستشفى في كاتوا بشرق الكونغو الديمقراطية، مسفرا عن وفاة الطبيب ريتشارد موزوكو كيبونغ المتخصص في علم الأوبئة، وإصابة اثنين آخرين من العاملين الصحيين بجروح.

ولاحظ البيان أن أنشطة التصدي لوباء إيبولا متوقفة مؤقتا ببعض المناطق عالية درجة الخطورة، حتى تتعزز التدابير الأمنية، في خطوة تهدف لضمان أمن العاملين الصحيين.

وأشار نفس المصدر إلى استمرار تنفيذ وتعزيز الإجراءات الأمنية العملية القائمة، بما يشمل إقامة طوق أمني في محيط مقار إقامة العاملين الصحيين الفاعلين في مجال التصدي لوباء إيبولا.

وعلاوة على إعادة النظر في التدابير الأمنية، أكد البيان كذلك على تكثيف جهود الوصول إلى السكان، من خلال حوار مباشر مع مختلف قادة المجتمع.

وتشير بيانات رسمية إلى تسجيل 1367 حالة إصابة مؤكدة ومحتملة حتى 23 أبريل الجاري، بينها 885 حالة وفاة (ما يمثل نسبة 65 في المائة مقارنة مع عدد الإصابات).

وتمثل النساء 56 في المائة من إجمالي حالات الإصابة بـ765 حالة، والأطفال دون 18 عاما 28 في المائة (386 حالة).

وارتفع عدد العاملين الصحيين المصابين بإيبولا إلى 90 عاملا صحيا (7 في المائة من حالات الإصابة)، بينها 33 حالة وفاة. 

وأضافت الوكالة المتخصصة التابعة للأمم المتحدة أن 392 من المرضى الذين تلقوا رعاية صحية في مراكز علاج إيبولا تماثلوا للشفاء.

كتاب الموقع