أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تصعيد للنزاع بين كمبالا وكيغالي

كشفت الشرطة الأوغندية، السبت في كمبالا، أن أحد عناصر قوات الدفاع الرواندية قتل الليلة الماضية شخصين رميا بالرصاص داخل الأراضي الأوغندية.

وذكر بيان صادر عن الشرطة الوطنية الاوغندية أن الحادثة أسفرت عن قتيلين، أحدهما أوغندي والآخر رواندي.

وأفاد البيان، أن "المواطن الرواندي نيينجي بيتر المتوفي رجل أعمال حاول العبور ببضاعته إلى رواندا (من أوغندا)، قبل أن يعود أدراجه بعدما لاحظ تمركزا أمنيا على الحدود".

وأوضح ذات المصدر أن "عسكريين روانديين طاردوه على مسافة 80 مترا داخل الأراضي الأوغندية وقبضوا عليه. وبعدما قاوم توقيفه، قتله الجنود الروانديون رميا بالرصاص".

وتابع البيان أن "الأوغنديين الموجودين هناك حاولوا حينذاك التدخل، وفي خضم ذلك، أصيب الأوغندي أليكس نييسيغا بطلق ناري على مستوى الفخذ، ونزف حتى الموت، قبل نقله إلى أقرب مركز صحي".

وأكد البيان أن "الشرطة تدين بشدة أعمال القتل العنيفة لمدنيين بريئين في ظل إفلات من العقاب، بصرف النظر عن وضعهما من حيث إجراءات الهجرة. وفي هذه الحالة تحديدا، ليس هناك أي مبرر للدخول غير القانوني واللجوء إلى القوة الفتاكة من قبل الجيش الرواندي، نظرا لوجود حلول بديلة ومناسبة وفعالة في متناوله".

وأشار إلى أن "44 مواطنا روانديا ممن دخلوا أوغندا بشكل غير قانوني على سبيل المثال في ما سبق ألقي القبض عليهم في إقليم كاسيسي، قبل ترحيلهم إلى رواندا بصورة سلمية".

وأعلنت الشرطة الاوغندية أنها ستحيل المسألة إلى لجنة الأمن القومي ووزارة الخارجية لمواصلة إدارتها.

يشار إلى أن عدة روانديين حاولوا العبور إلى أوغندا بحثا عن مواد غذائية ومنتجات أخرى منذ 27 يوليو الماضي، تاريخ قيام رواندا بغلق حدودها أمام السلع القادمة من أوغندا، ومنع مواطنيها من العبور إلى جارتها الشمالية،

وتتهم رواندا أوغندا بدعم متمردين يسعون للإطاحة بحكومة الرئيس بول كاغامي، إلا أن أوغندا تنفي هذا الاتهام.

وألقي القبض مؤخرا على متحدث باسم حركة تمرد رواندية اعترف بتهم الإرهاب والقتل الموجهة إليه.

وذكر مسؤولون روانديون أن المتمرد الموقوف أقر بأنه التقى جنرالات أوغنديين بغرض التخطيط لزعزعة استقرار رواندا. لكن كمبالا فندت هذه التهم.

كتاب الموقع