أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

ترحيل 695 لاجئا روانديا إلى بلادهم منذ يناير الماضي

صرح المنسق الإنساني المساعد المكلف بالكونغو الديمقراطية جوليان هارنيس في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء أن مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين سهلت الترحيل الطوعي لـ695 لاجئا رواندا إلى بلادهم منذ بداية 2018 .

وأشار هارنيس إلى أن المفوضية أعادت العام الماضي حوالي 18 ألف لاجئ رواندي إلى بلادهم في ظروف حفظت لهم أمنهم وكرامتهم، ملاحظا أن أغلب اللاجئين عادوا عبر شمال وجنوب كيفو.

وأوضح أن "القوافل تنطلق كل أسبوع من غوما بشمال كيفو ومن بوكافو في جنوب كيفو. ويتوجه الراغبون في العودة إلى نقاط التجمع في المقاطعتين. ويتم نقلهم بعد ذلك إلى مراكز العبور، حيث تقوم المفوضية الوطنية للاجئين والمديرية العامة للهجرة وباقي الشركاء بتسجيلهم وإخضاعهم لفحوصات طبية".

وسعيا منها للارتقاء بهذه العودة الطوعية، تقوم المفوضية الأممية بتوعية اللاجئين عبر برامج إذاعية تبثها محطات إذاعية أهلية في شمال وجنوب كيفو. كما زادت حجم المساعدات المقدمة للراغبين في العودة، حيث يتلقى البالغون 200 دولار أمريكي لكل منهم والأطفال 100 دولار لتسهيل إعادة اندماجهم في رواندا.

كتاب الموقع