أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تراجع عملة جنوب إفريقيا مع تحذير "موديز" بشأن الاقتصاد

تراجعت عملة جنوب إفريقيا لأدنى مستوى في أسبوع، مع تحذيرات بشأن النمو الاقتصادي.

وتراجع الراند الجنوب إفريقي أمام الدولار بنحو 0.4 بالمائة إلى 14.970 راند بعد أن تجاوز مستوى 15 رانداً لكل دولار في وقت سابق من التعاملات للمرة الأولى منذ 7 فبراير/شباط الجاري.

وخفضت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني توقعاتها لنمو اقتصاد جنوب إفريقيا إلى 0.7 بالمائة في 2020 مقارنة بالتقديرات السابقة عند 1 بالمائة، كما توقعت نمو أكبر اقتصاد في إفريقيا بنحو 0.9 بالمائة في 2021.

وقالت الوكالة إن الأداء الاقتصادي الضعيف في البلاد يرجع إلى التحديات المحلية وليس إلى عوامل خارجية مثل فيروس كورونا.

وتشير المؤشرات الاقتصادية الأخيرة إلى أن النشاط الصناعي في جنوب إفريقيا لا يزال ضعيفًا وسط انخفاض ثقة الشركات والمستهلكين، في حين أثر انقطاع التيار الكهربائي المتكرر على الإنتاج الصناعي والتعدين.

ومن المقرر أن تراجع "موديز" التصنيف "Baa3" لجنوب إفريقيا في مارس/آذار وهى أقل درجة استثمارية، وسيؤدي أي تخفيض محتمل للتصنيف الائتماني إلى فقدان البلاد مكانها في المؤشرات الاستثمارية.

كتاب الموقع