أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تبادل لإطلاق النار بين الجنود الكينيين والصوماليين

جرى تبادل لإطلاق النار بين الجنود الكينيين والصوماليين، على طول على الحدود المشتركة بين البلدين بعد أن أطلق الجانب الكيني أعيرة نارية لردع المتظاهرين الصوماليين عن الاقتراب من الحدود.

ووقع الحادث بين مدينة “بلدحاوه” الصومالية و”منديرا” الكينية عندما اقتربت مجموعة من المتظاهرين الصوماليين الغاضبين من مقتل ثلاثة مدنيين من منطقة حدودية يديرها جنود كينيون.

وصرح ضابط في شرطة “بلدحاوه” محمد عبد الرحمن لوكالة فرانس برس بأن القوات الكينية فتحت النار على المتظاهرين الصوماليين وأن القوات الصومالية المتمركزة بالقرب من المنطقة ردت بنيران كثيفة واستمر ذلك عدة دقائق.

ولم يكشف النقاب عن وقوع ضحايا جراء تبادل النيران، إلا أن الضابط أشار إلى أن المتظاهرين ذكروا أن ثلاثة مدنيين اختطفوا من بلدة “عيل واق” الحدودية وقتلوا على يد شرطة مكافحة الإرهاب الكينية.

الجدير بالذكر أن المنطقة الحدودية بين الصومال وكينيا تشهد منذ فترة طويلة حالة من التوترات الأمنية والسياسية، وينطلق مقاتلو حركة الشباب من المناطق المتاخمة للحدود الكينية لضرب أهداف داخل كينيا كما أن الخلافات بين الحكومة الفيدرالية وولاية جوبالاند منذ العام الماضي ساهمت في التوترات في المناطق الجنوبية خصوصا إقليم غدو بالولاية.

كتاب الموقع