أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بوروندي : الجمعية الوطنية موافقة على الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية

وافقت الجمعية الوطنية في بوروندي بأكثر من ثلثي أعضائها على مشروع قانون يتعلق بانسحاب البلد من المحكمة الجنائية الدولية و ستلي هذه المرحلة أخرى يعرض فيها المشروع على مجلس الشيوخ قبل إعلانه الرسمي من قبل الرئيس بيير نكورونزيزا .

و تم اتخاذ هذا القرار بعد نقاش ساخن ، على خلفية عرض قدمته وزيرة العدل و صوت عليه 110 من النواب الحاضرين بــ 94 نعم و صوتين (2) ضد و امتناع 14 عن التصويت.

و سيكون على مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الحزب الحاكم بشكل واسع ، أن يصوت على مشروع القانون، الذي سيتبناه بكل تأكيد ، لتتم إحالته إلى الرئيس نكورونزيزا لإعلانه رسميا.

يأتي التصويت على هذا المشروع بعد أسبوع من فضح بوروندي لمؤامرة من المجتمع الدولي ، كانت تستهدف الإساءة إليها، حين اتخذت منظمة الأمم المتحدة قبل أيام قرارا بفتح تحقيق حول تجاوزات في مجال حقوق الإنسان من قبل نظام بوجومبورا منذ العام 2015.

و كان مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة قد أعلن في 30 سبتمبر ، فتح تحقيق يستهدف 12 شخصية في نظام بوروندي ، متهمة بلعب دور في جرائم تم ارتكابها منذ بداية أزمة بوروندي.

و كان تقرير للأمم المتحدة صدر بتاريخ 20 سبتمبر ، اتهم بوجومبورا بالاسم، بالمسؤولية عن خروقات جسيمة للقانون ممنهجة و مستمرة ، محذرا من احتمال ارتكاب جرائم ضد الإنسانية و خطر إبادة كبير.

من ناحيتها ، أطلقت النائب العام للجنائية الدولية فاتو بنسودا ، تحقيقا أوليا منذ إبريل الماضي عن عمليات القتل والتعذيب والاغتصاب التي ارتكبت في بوروندي

 

كتاب الموقع