أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بنين: دعوة إلى معالجة الأزمة الاجتماعية في البلاد

دعا حزب "قوى كوريس من أجل بنين صاعدة" الفرقاء إلى معالجة الأزمة الاجتماعية التي تعطل منذ أشهر الإدارة البنينية.

وحث أنصار الرئيس السابق بوني يايي في بيان أصدره الحزب يوم الثلاثاء في كوتونو كافة الأطراف المعنية (النقابات المركزية والحكومة) على "تغليب المصلحة العليا للأمة".

واعتبر البيان الذي قرأه النائب نورينو أتشادي المتحدث باسم "قوى كوريس من أجل بنين صاعدة" أن "الأزمة حادة جدا في قطاع التعليم الحساس، حيث أدت التصريحات والتهديدات الصادرة عن الحكومة بالطرد إلى صب الزيت في النار وتعنت المواقف".

ولاحظ الحزب أن الجزء الأكبر من قطاعات الإدارة البينيية والقضاء والصحة والتعليم في إضراب عن العمل، والتوتر ما يزال مستمرا نتيجة "الإدارة غير الشفافة للموارد العمومية واتخاذ إجراءات خاصة لصالح شركات شلة الرئيس وأعضاء الحكومة"، ما غذى التوترات بين أوساط العمال.

وتابع البيان أن "أولوية ضمان الغذاء للجميع عوضتها الحكومة بإصلاحات مزعومة هي في الواقع تدابير تستهدف السيطرة على كل المؤسسات وتخذير القوى الاجتماعية وتعطيل المجتمع المدني وإخضاع الأحزاب السياسية"، مشيرا إلى أن "هذا ما يفسر بقاء المدارس والمستشفيات والمحاكم مغلقة حتى الآن". 

وهنأ الحزب أولياء أمور التلاميذ على اشتراكهم في تسوية الأزمة، حاثا كافة الشرائح الاجتماعية على الاضطلاع بدورها، قبل أن يثير انتباه الرئيس البنيني إلى أنه وضع ضرورة الارتقاء بوظيفة المعلم في صلب مشروعه السياسي، من خلال التنفيذ الفعلي للنظام الأساسي.

كتاب الموقع