أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

برنامج الأغذية العالمي يحذر من تداعيات كورونا على اللاجئين في شرق أفريقيا

حذر برنامج الأغذية العالمي من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على اللاجئين في شرق أفريقيا في وقت يعرف فيه البرنامج ضعفا في التمويل وتخفيضا في المساعدات الغذائية والتحويلات النقدية فاقت 30 في المائة.

وقال المدير الإقليمي لشرق أفريقيا لبرنامج الأغذية العالمي مايكل دانفورد إن البرنامج اضطر لخفض مساعداته الغذائية والنقدية للاجئين في شرق أفريقيا بنسبة تصل إلى 30 في المائة، معربا عن مخاوف من تفاقم التخفيضات، ما لم يتم تقديم تمويل إضافي وعاجل في الوقت المناسب.

وبحسب برنامج الأغذية العالمي يوجد أكثر من 2.7 ملايين لاجئ في إثيوبيا وأوغندا وكينيا وجنوب السودان وجيبوتي تأثروا بسبب التخفيضات في التحويلات النقدية والمساعدات الغذائية بين 10 و30 في المائة، خاصة مع الأضرار الاجتماعية والاقتصادية التي تسببت بها جائحة كوفيد-19 التي أضعفت التمويل الحيوي الذي تقدمه الجهات المانحة.

وأكد مايكل دانفورد أن اللاجئين معرضون لانتشار كوفيد-19 لأنهم متكدسون معا في مخيمات ومآوي غير ملائمة مع ضعف الخدمات الصحية والوصول إلى المياه النظيفة والصرف الصحي.

وإلى جانب كوفيد-19، يتعرض اللاجؤون، وخاصة النساء والأطفال وكبار السن، لخطر سوء التغذية، مما قد يؤثر على الجهاز المناعي لديهم ويضاعف مخاطر الإصابة بالعدوى، وهي حلقة مفرغة مأساوية في ظل جائحة عالمية.

وأضاف دانفورد "لم يصل كوفيد-19 للذروة في شرق أفريقيا بعد، لا يمكننا أن ندير ظهرنا للأشخاص الذين أجبروا على الفرار وهم عالقون الآن في مخيمات نائية".

كتاب الموقع