أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

"بان غي مون" يدين العنف في بانغي بأفريقيا الوسطى

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون أعمال العنف التي حدثت يوم الاثنين في بانغي و أدت إلى وفاة 4 مدنيين على الأقل و أكثر من 9 جرحى ، حسب بيان للبعثة الأممية في وسط إفريقيا.

و ندد الأمين العام بصفة خاصة حسب البيان، بالهجومات على البعثة متعددة الأبعاد المندمجة في الأمم المتحدة، لاستقرار جمهورية وسط إفريقيا (مينوسكا) التي جرح 5 من قبعاتها الزرق.

و شكر الأمين العام رغم كل ذلك، التزام الحكومة بتقديم الفاعلين و المحرضين للقضاء.

كما عبر عن سروره بتعهد "مينوسكا" بإجراء تحقيق حول أعمال العنف ، مؤكد أن القوات الأممية ستتخذ كل الإجراءات الضرورية ، طبقا لمهمتهم، لحماية المدنيين و دعم استقرار البلد.

و قال بان غي ـ مون إن من يهدفون إلى زعزعة استقرار الحكومة و الإساءة إلى آفاق السلم و الاستقرار في وسط إفريقيا "لا ينبغي لهم هدم العمل في مجال إعادة بناء البنية التحتية للبلد و تماسكه الاجتماعي و دعم المصالحة و إصلاح الاقتصاد و خلق الفرص في كل شيء"

و شكر بان غي ـ مو الإجراءات الهامة التي اتخذتها الحكومة لحل الأسباب العميقة للصراع عن طريق العملية السياسية الشاملة و لإرساء قاعدة استقرار دائم في جمهورية وسط إفريقيا.

و حسب البيان فإن بان غي ـ مون واثق أن قمة المانحين القادمة في 17 نوفمبر في بروكسيل، ستعزز دعم المانحين الدوليين للأولويات الكبرى في وسط إفريقيا.

 

 

كتاب الموقع