أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

باريس تدعو جنوب أفريقيا لإعادة النظر فى قرار الانسحاب من المحكمة الجنائية

دعت فرنسا الاثنين جنوب أفريقيا إلى إعادة النظر فى قرارها بالانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية. وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال، فى تصريح اليوم، أن فرنسا مع شركائها الأوروبيين تعرب عن انشغالها وأسفها إزاء هذا القرار وتؤكد أهمية مكافحة الإفلات من العقاب لتحقيق المصالحة وإحلال سلام دائم.

وأضاف نادال "نناشد جنوب أفريقيا كإحدى الدول المؤسسة للمحكمة الجنائية الدولية، وتلعب دورا نموذجيا فى الدفاع عن حقوق الإنسان إلى مراجعة قرارها".

وأكد أن بلاده تدعم إطلاق حوار بناء حول آلية عمل المحكمة ونظام العدالة الجنائية الدولية لبحث سبل أخذ شواغل جنوب أفريقيا بعين الاعتبار.

وكان وزير العدل الجنوب إفريقى، مايكل ماسوتا قد صرح الجمعة بأن بريتوريا "أعلنت، خطيا، للأمين العام للأمم المتحدة انسحابها" من المحكمة الجنائية الدولية، بناء على الإجراءات المعمول بها.

ويدخل القرار حيز التنفيذ بعد مرور عام "من تاريخ استلام" الرسالة التى وجهتها جنوب إفريقيا للأمم المتحدة، الأربعاء، حسبما أوضح الوزير.

وأوضح ماسوتا أن المحكمة الجنائية الدولية "تعرقل قدرة جنوب إفريقيا على الوفاء بواجباتها فى مجال احترام الحصانة الدبلوماسية".

واتهم وزير العدل الجنوب إفريقى المحكمة الجنائية الدولية بأنها "تفضل بالتأكيد استهداف قادة فى إفريقيا، واستبعاد الباقين الذين عرفوا بارتكاب هذه الفظاعات فى أماكن أخرى" خارج إفريقيا.

كتاب الموقع