أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

انكماش الأنشطة الاقتصادية في توغو نتيجة التوترات السياسية

أدت التوترات السياسية في توغو إلى انكماش النشاط الاقتصادي في البلاد، حسب تحقيق حول توقعات الاقتصاد الكلي لسنة 2017، أجرته وزارة الاقتصاد والمالية، بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والاتحاد الأوروبي.

ووفقا لنتائج التحقيق الذي صدر في نسخته الخامسة، فإن "معدل النمو المتوقع للإنتاج في عام 2017 يبلغ 2,6 في المائة مقابل 6,6 في المائة في عام 2016. ويقدر رقم الأعمال بنسبة 2,0 في المائة مقابل 3,3 في المائة في عام 2016. كما يقدر أن القيمة المضافة تراجعت من 3,6 في المائة في عام 2016 إلى 3,2 في المائة في 2017. وسجل ​​مستوى الاستثمار انخفاضا بنسبة 18,6 في المائة في عام 2017 مقارنة بمستواه في عام 2016".

وتشير توقعات مديري الشركات إلى أن "تمويل الاستثمار بموارد ذاتية تراجع من نسبة 72.9 في المائة في عام 2016 إلى 51,6  في المائة في عام 2017".

وعلاوة على ذلك، تقول الدراسة "إن مساهمة المصارف في تمويل الاقتصاد ارتفع من 24,5 في المائة في 2016 إلى 44,7 في المائة في عام 2017"، أي قفزة بـ20,2 نقطة.

ومع ذلك، تبدو توقعات 2018 جيدة عموما "إذ يتوقع نمو بـ4,9 في المائة و2,5 في المائة على التوالي لمستوى الاستثمار الشامل ومستوى الإنتاج"، حسب ما أعلنت وزارة الاقتصاد والمالية.

وركزت هذه الدراسة التي تناولت عينة من شركات القطاعين الثاني والثالث، على الجوانب الظرفية والهيكلية للنشاط الاقتصادي للشركات مع استثناء القطاع الأول والقطاع غير المصنف.

وخلص تقرير صادر مؤخرا عن صندوق النقد الدولي إلى أن "التوترات الاجتماعية والسياسية تشكل خطرا على آفاق النمو الاقتصادي مع تأثير سلبي على الاقتصاد الحقيقي ومداخيل الضرائب. ويتوقع أن يكون النمو الاقتصادي أقل قليلا من 5 في المائة في 2018".

ومنذ أغسطس 2017، اندلعت أزمة بين المعارضة والنظام القائم حول الاصلاحات المؤسسية والدستورية، وتسببت في توترات سياسية، مع تأثير حقيقي على الأنشطة الاقتصادية.

كتاب الموقع