أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

انطلاق قمة "إيغاد" بجلسة مغلقة لوزراء الخارجية في أديس أبابا

انطلقت صباح اليوم الأربعاء، أعمال الدورة الثالثة والثلاثون لقمة رؤساء دول وحكومات الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا "إيغاد"، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأفاد مراسل الأناضول، أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في "إيغاد"، عقدوا صباح اليوم، جلسة لبحث عدد من القضايا أبرزها اتفاق السلام بدولة جنوب السودان.

كما يناقش الاجتماع التحضيري، عودة إريتريا إلى المنظمة عقب أكثر من عقد من الزمن جراء تجميد عضويتها عام 2007 بسبب خلافات مع إثيوبيا وجيبوتي، فضلًا عن قضايا أخرى مدرجة على جدول أعمال القمة.

ومن المنتظر أن تبدأ الجلسة الافتتاحية لرؤساء الدول الأعضاء في "إيغاد"، بعد ظهر اليوم، يعقبها التوقيع النهائي لاتفاقية السلام في دولة جنوب السودان، بحسب ما أعلنته الوساطة السودانية الأسبوع الماضي.

و"إيغاد" هي منظمة شبه إقليمية تأسست عام 1996، وتتخذ من جيبوتي مقرًا لها، وتضم دول القرن الإفريقي (شرق)، وهي جيبوتي، وإثيوبيا، وكينيا، والصومال، والسودان، وجنوب السودان، وأوغندا.

وكانت المعارضة المسلحة في جنوب السودان بقيادة ريك مشار، قد اشترطت توقيع اتفاق السلام بعد مناقشة تحفظاتها المتعلقة بعدد الولايات، والنصاب القانوني لاتخاذ القرارات في الحكومة الانتقالية، ومناقشة الدستور، إلى جانب الترتيبات الأمنية.

وفي نهاية أغسطس / آب الماضي، وقعت الأطراف المتصارعة في جنوب السودان، بالأحرف الأولى على الاتفاق النهائي للسلام.

وانفصل جنوب السودان، عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، وتشهد الدولة الحديثة منذ العام 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة.

كتاب الموقع