أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

انطلاق اجتماعات خبراء لجنة الدفاع والسلامة والأمن الأفريقية

انطلقت الاجتماعات التحضيرية، لخبراء الاجتماع الثاني عشر للجنة الفنية المتخصصة للدفاع والسلامة والأمن الأفريقية، التي تستضيفها جمهورية مصر العربية خلال الفترة من 15- 19 ديسمبر 2019 في العاصمة الإدارية الجديدة بفندق الماسة كابيتال.

وألقى مدير إدارة السلم بمفوضية الاتحاد الأفريقي، كلمة وجه خلالها الشكر لجمهورية مصر العربية على استضافتها للاجتماع على أرضها، مشيرًا إلى أهمية المناقشات والوثائق المطروحة خلال جدول الأعمال، متمنيًا أن تثمر نتائج المؤتمر في دعم جهود الأمن والسلم بقارة أفريقيا.

وألقى مساعد وزير الدفاع للعلاقات الخارجية، رئيس وفد مصر في اجتماعات الخبراء، كلمة نقل خلالها تحيات الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وترحيبهما بالوفود المشاركة بالاجتماع على أرض بلدهم الثاني مصر، مؤكدًا أن مصر تشرف لأول مرة باستضافة الاجتماع العادي الثاني عشر للجنة الاتحاد الأفريقي الفنية المتخصصة للأمن والدفاع والسلامة، على مستوى الخبراء.

وتستمر اجتماعات الخبراء على مدار 3 أيام تتضمن العديد من الجلسات لمناقشة جهود الاتحاد الأفريقي، بشأن موضوعات الأمن والسلام بالقارة الأفريقية، وتختتم اللجنة أعمالها بصياغة تقرير مفصل حول نتائج المناقشات بعد موافقة الدول الأعضاء عليها لعرضها على اجتماع السادة رؤساء أركان الدول الأفريقية، الذي بدوره سيرفع توصياته إلى اجتماع السادة وزراء الدفاع.

تأتي تلك الاجتماعات في إطار جهود دول القارة لإحلال الأمن والسلام والتنمية بقارة أفريقيا، خاصة في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي لعام 2019، كما تهدف الاجتماعات إلى الخروج برؤية موحدة لمجابهة أي تهديدات أو عدائيات تواجه قارة أفريقيا، بما يؤكد إيمان مصر الكامل بأن دول القارة تمتلك الإرادة السياسية والحكمة التي تمكنها من التغلب على التحديات المختلفة.

 

كتاب الموقع