أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

انخفاض حجم التجارة بين الصين وإفريقيا بـ 20 بالمائة

تراجعت المبادلات التجارية بين الصين والبلدان الإفريقية بحوالي 20 في المائة في النصف الأول من العام الحالي، وفق الإدارة العامة للجمارك الصينية.

وأوضحت بيانات الجمارك، الجمعة، أن التجارة في الاتجاهين بين الصين وإفريقيا انخفضت بنسبة 19.3 في المائة في النصف الأول من العام الحالي إلى 82.37 مليار دولار أمريكي متأثرة بتفشي أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) التي دمرت العديد من اقتصادات الدول.

وأضافت أن الصين، وهي واحدة من أكبر مستوردي المواد الخام من إفريقيا، بما في ذلك النحاس والكوبالت والنفط، قلصت وارداتها من القارة بنسبة 31 في المائة، في حين انخفضت صادراتها إليها بنسبة 8.3 في المائة لأن القيود المفروضة للحد من انتشار الوباء أضرت بالصادرات والواردات على حد سواء.

وقد بلغت قيمة صادرات ثاني أكبر اقتصاد في العالم إلى القارة 48.42 مليار دولار في فترة الستة أشهر الأولى لهذا العام، كما استورد 33.95 مليار دولار من السلع والمواد الخام من إفريقيا.

ووفق بيانات الجمارك، انخفض حجم المبادلات التجارية بين الصين وجنوب إفريقيا، وهي أحد الأسواق الرئيسية للسلع في الصين، ومصدر للمواد الخام، بنسبة 27.6 في المائة.

وخفضت الصين وارداتها من جنوب إفريقيا بنحو الثلث، أو 32.2 في المائة، إلى 8.68 مليار دولار أمريكي، في حين تراجعت صادراتها بنحو الخمس إلى 6.20 مليار دولار أمريكي.

والصين هي أكبر شريك تجاري لإفريقيا بعد أن تجاوزت الولايات المتحدة في عام 2009.

كتاب الموقع