أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

انتقادات لمجلة فرنسية تتهم الأفارقة بـ«التواطؤ في موضوع العبودية»

تعرضت مجلة فرنسية يمينية لانتقادات شديدة من كافة أطياف الأحزاب السياسية في فرنسا لتصويرها النائبة الاشتراكية في الجمعية الوطنية (البرلمان) دانييل أوبونو وكأنها «عبدة».

واتهمت المقالة التي نشرت في مجلة «فالو أكتشويل» الأفارقة بـ«التواطؤ في موضوع العبودية»، واحتوت على رسم للسيدة «أوبونو» وحول رقبتها طوق من الحديد.

وقال رئيس الوزراء، جان كاستكس، إن ذلك كان «منشوراً مقززاً».

واعتذرت المجلة لـ«أوبونو»، لكنها نفت أن تكون المقالة عنصرية.

وتشغل «أوبونو»، المولودة في الجابون، مقعداً في الجمعية الوطنية (البرلمان) عن الحزب اليساري «فرنسا لم تنحن»، الذي يقوده جان لوك ميلونشون. وهي تمثل في البرلمان إحدى الدوائر الانتخابية في باريس.

كتاب الموقع