أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

"المنتدى الاقتصادي الإفريقي" الأول يبحث تطوير التبادل البيني في القارة الأفريقية

قال عمر بلخيريّة، رئيس المجلس الاقتصادي الإفريقي، أمس الثلاثاء، إنه "على دول القارة الأفريقية أن تعزز التبادل الاقتصادي البيني الذي مازال ضعيفا جدا".

جاء ذلك خلال افتتاح "المنتدى الاقتصادي الإفريقي الأول"، في العاصمة تونس، بمشاركة مسؤولين ورجال أعمال وممثلي أحزاب وسفراء من 20 دولة إفريقية، إضافة إلى تركيا والمكسيك وإيطاليا، وتتواصل، اليوم الأربعاء.

ودعا بلخيريّة، الأحزاب السياسية إلى القيام بدور أكبر بهدف رسم سياسات واستراتيجيات تسعى لتطوير العلاقات الاقتصادية داخل إفريقيا.

وأشار رئيس المجلس الاقتصادي الإفريقي، إلى "ضعف مؤشرات التعاون بين الدول الإفريقية حيث لا تتجاوز نسبة التبادل التجاري بينها 13 بالمائة من مجموع تجارتها مع بقية دول العالم، وتبلغ نسبة التصدير البيني 15 بالمائة فقط من نشاط القارة الإجمالي، كما أن مساهمة الصناعة في الناتج الداخلي الخام لا يتعدى 11 بالمائة".

كما أوضح بلخيرية، أن "الوضع الراهن يتطلب العمل من أجل الارتقاء بهذه المؤشرات وتحسينها، وهو ما يُحتّم على الأحزاب السياسية تطوير دورها بهدف تفعيل التبادل التجاري والاقتصادي".

وأضاف أن المنتدى يبحث في 3 محاور أساسية تتمثل في التنسيق بين الدول الإفريقية، والتعامل مع التكتلات الاقتصادية، وآليات التمويل في إفريقيا، ومبادرة "startup africa" لتشجيع الشباب على بعث المشاريع الخاصة.

وستُعقد في اليوم الثاني للمنتدى لقاءات ثنائية تتكون من خلالها شراكات اقتصادية بين الدول ورجال الأعمال في قطاعات عديدة على غرار النفط والبنية التحتية والصحة.

من جانبه، اعتبر راشد الغنّوشي، رئيس حركة النهضة التونسية، أن المجلس الاقتصادي الإفريقي، مؤسسة ستمكن من تحقيق آمال وطموحات حركات التحرر في القارة الإفريقية.

وأضاف الغنوشي، أنه رغم الإمكانيات والموارد الضخمة التي تتوفر عليها القارة الإفريقية إلا أنها مازالت الأفقر في العالم بسبب مواريث العبودية والاستعمار.

وبيّن أن الوقت حان لأن تجمع إفريقيا صفوفها وتُرسي تعاونا اقتصاديا يرتقي بكل دولها.

بدوره، أبرز السوداني نافع علي نافع، الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية الإفريقية، أن مجلس الأحزاب يراهن، من خلال المنتدى والأنشطة التي ينظمها المجلس الاقتصادي الإفريقي، على وضع توجه جديد في كل دول القارة لإيلاء التجارة البينية أهمية أكبر.

وفي مارس/آذار 2017، تأسس في تونس المجلس الاقتصادي الإفريقي، خلال انعقاد اجتماع مجلس الأحزاب السياسية الإفريقية، وآلت رئاسته إلى التونسي عمر بلخيريّة.

وتأسس مجلس الأحزاب الإفريقية، قبل 5 سنوات بتوصية من الاتحاد الإفريقي، وعقد مؤتمره التأسيسي الأول في أبريل/نيسان 2013 بالخرطوم، بمشاركة 45 حزبا من 34 دولة بالقارة.

كتاب الموقع