أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

المعارضة فى توجو تدعو إلى ثلاثة أيام من التظاهر ضد نظام الرئيس

دعت المعارضة التوغولية إلى ثلاثة أيام من التظاهر ضد نظام الرئيس فور جناسينجبى الذى يواجه منذ ثلاثة أشهر حركة إحتجاج شعبية فى جميع أنحاء البلاد.

وفى بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، أمس السبت، دعا تحالف يضم 14 حزبا معارضا ويقف وراء التعبئة، التوجوليين إلى المشاركة "بأعداد أكبر فى كل الأراضى" فى "تظاهرات كبرى" جديدة فى 29 و30 نوفمبر والثانى من ديسمبر.

وتطالب هذه الأحزاب خصوصا باعادة العمل بدستور 1992 الذى يحدد عدد الولايات الرئاسية. وهى تدين "القمع الوحشى للتظاهرات السلمية" التى نظمت منذ نهاية أغسطس، وتطالب "بتحقيق مستقل" لتحديد المسؤوليات فى أعمال العنف فى البلاد.

وتنظم المعارضة تظاهرات شبه أسبوعية لادانة نصف قرن من حكم عائلة واحدة والمطالبة بإستقالة الرئيس غناسينغبى الذى يحكم البلاد منذ 2005. وقد تولى السلطة خلفا لوالده الجنرال غناسينغبى اياديما الذى حكم البلاد بلا منازع لمدة 38 عاما، وقتل 16 شخصا خلال شهرين بينهم فتية بينما قام الحشد بضرب عسكريين إثنين حتى الموت، حسب حصيلة أعدتها فرانس برس.

ووعدت الحكومة بتنظيم إستفتاء لإقرار إصلاحات تنص خصوصا على تحديد عدد الولايات الرئاسية، لكن الاجراء لا مفعول رجعيا له لذلك يسمح للرئيس بالترشح فى انتخابات 2020 و2025.

وتجرى مشاورات عبر وسطاء بينهم الرئيسان الغانى نان اكوفو-ادو والغينى الفا كوندى لتنظيم حوار سياسى بين السلطة والمعارضة. وقال رئيس توغو انه سيجرى "خلال أسابيع".

كتاب الموقع