أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

المعارضة فى "بوركينا فاسو" تندد بتقاعس السلطة عن حل مشاكل المواطنين

عقدت المعارضة السياسية، فى بوركينا فاسو، برئاسة زعيمها "زيفيرين ديابريه"، اجتماعا ضم أكثر من 3000 ناشط، للتنديد بما وصفته "تقاعس" السلطة فى البلاد عن حل مشاكل المواطنين.

ويأتي هذا الاجتماع - الذى يعد الأول من نوعه منذ انتخاب الرئيس "روش مارك كريستيان كابورى" من أكثر من عام - للتنديد بعدم قدرة الحزب الحاكم "حراك الشعب من أجل التقدّم"، على إيجاد حلول لمشاكل المواطنين فى البلاد، مضيفا أن 32 حزبا معارضا بينها حزب "المؤتمر من أجل الديمقراطية والتقدم"، (حزب الرئيس السابق "بليز كومباورى)، وقعوا على عريضة مشتركة تشمل مطالبهم.

وتشمل العريضة المشتركة دعوة لرئيس بوركينا فاسو، لوقف التلاعب بالعدالة وتنفيذ سريعا آلية توافقية من أجل المصالحة الوطنية، وفضلا عن حل مشاكل التعليم والصحة، والحصول على مياه الشرب والسكن، حيث يوجد نحو 200 مقترح لدفع البلاد إلى الأمام.

وكانت بوركينا فاسو، قد شهدت فى 17 سبتمبر الماضى انقلابا عسكريا على الرئيس الانتقالى "ميشيل كافاندو"، والذى يعد سابع انقلاب فى تاريخ البلاد منذ استقلالها عام 1960.

 

كتاب الموقع