أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

المعارضة التوغولية تقرر استئناف مظاهراتها الأسبوع المقبل

أفادت مصادر قريبة من الائتلاف المكون من 14 حزبا معارضا في توغو, اليوم الأربعاء, أن المعارضة التي علقت مسيراتها الاحتجاجية، متقيدة بالنظام الأساسي للحوار الذي بدأته مع النظام منذ 19 فبراير الماضي، ستستأنف هذه المظاهرات الأسبوع المقبل.

وتأخذ المعارضة على الحكومة ارتكاب تجاوزات ضد السكان في مدينة سوكودي التي تمثل قلب الاحتجاجات ومسقط رأس زعيم "حزب عموم إفريقيا الوطني" تشيكبي أتشادام الذي أطلقت تشكيلته السياسية حركات احتجاجية منادية بإصلاحات سياسية.

وترى المعارضة التوغولية أن هذه التجاوزات تتناقض مع تدابير التهدئة التي التزم النظام بوضعها للارتقاء بالحوار السياسي.

من جهة أخرى، تأخذ المعارضة على الحكومة تعيين أعضاء اللجان الانتخابية المستقلة المحلية الـ38 في الوقت الذي كان من المفترض فيه تعليق هذه العملية.

وقرر ائتلاف المعارضة بالتالي استئناف مسيراته على مدى أربعة أيام بداية من 13 مارس المقبل عبر كامل الأراضي الوطنية.

ويرى العديد من مراقبي الأزمة التوغولية أن هذا القرار يدل على المواقف المتضاربة المعبر عنها في الحوار المتوقف منذ 23 فبراير الماضي لعدم جاهزية وسيطه الرئيس الغاني نانا دانكوا أكوفو أدو.

يذكر أن النظام والمعارضة اجتمعا حول طاولة الحوار للتوصل إلى حل مستدام للأزمة حول الإصلاحات المؤسسية والدستورية التي أسفرت خلال ستة أشهر عن نحو عشرين قتيلا ومئات الجرحى واللاجئين.

كتاب الموقع