أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

المصرف الدولي يدعو الكونغو لاغتنام فرصة الأزمة الاقتصادية بتعزيز التنمية

دعا ممثل المصرف الدولي المقيم في الكونغو جبريلا عيسى الذي انتهت فترة مهمته من ثلاث سنوات الحكومة الكونغولية إلى اعتبار الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد فرصة لرفع التحديات المطروحة في القطاعات الكفيلة بتعزيز التنمية، مثل الطاقات والنقل والزراعة.

وأطلق عيسى هذا النداء عقب لقائه مع وزيرة التخطيط والإحصائيات والاندماج الإقليمي الكونغولية إنغريد أولغا إيبوكا باباكاس.

ولاحظ عيسى أن "الكونغو تمر بأزمة اقتصادية تمثل فرصة للتفكير وتحديد التحسينات المطلوب القيام بها ليس فقط في شراكاتنا، وإنما أيضا في سياسة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، من أجل تحقيق نمو أكثر شمولا".

وقام المصرف الدولي بإعادة هيكلة وزيادة تمويلاته بما يتلائم مع أولويات التنمية في الكونغو وتزويد طاقمه بإطار عمل مناسب.

واعتبر جبريلا عيسى أن "هذه النتائج جاءت ثمرة عمل جماعي أنجز بفضل عاملين يتمتعون بالحماسة والكفاءة، وحوار جيد مع السلطات الحكومية، ودعم فاعل من الأطراف الفاعلة، بما يشمل السكان الكونغوليين".

وتحتوي المحفظة الحالية للمصرف الدولي في الكونغو على 11 مشروعا نشطا بقيمة إجمالية مقدرة بحوالي 250 مليار فرنك إفريقي.

وسيسمح هذا المبلغ بدعم القطاعات المفصلية للتنمية مثل التعليم والتدريب المهني والبيئة والسياحة وتقنيات الإعلام والاتصال والحوكمة وتطوير القطاع الخاص.

كتاب الموقع